أعلن خبراء محاصيل زراعية حقلية في مركز البذور والتقاوي والشتلات بالمنطقة الشرقية تقديم 45 سلالة جديدة ومتفوقة لمحاصيل شتوية وصيفية في مزارع المنطقة الشرقية، وهي على النحو التالي: 11 سلالة قمح طري «خبز»، و3 سلالات قمح قاسٍ «مكرونة»، و20 سلالة ذرة رفيعة، و11 سلالة دخن، وتميزت تلك السلالات بمردودية وجودة تكنولوجية عالية، ومقاومة للرقاد والأمراض الفطرية، وفيها بذور نقية من نباتات متجانسة تنتمي للصنف نفسه.

الموارد الوراثية

أبان الخبراء، خلال أحاديثهم في فعالية اليوم الحقلي «الزراعة الحقيلة الشتوية والصيفية»، بأن مركز البذور والتقاوي يعمل على حصر وتقييم وتوثيق واعتماد الموارد الوراثية النباتية المحلية للمحاصيل الحقلية في مختلف الموائل الطبيعية للمملكة، وفي هذا الإطار تعمل محطة مركز البذور والتقاوي في المنطقة الشرقية على جمع وتقييم العديد من السلالات المحلية، بهدف انتقاء وانتخاب سلالات مبشرة، تقدم للاعتماد وقادرة على منافسة الأصناف التجارية المستوردة من حيث الإنتاجية ومقاومة الأمراض، والتأقلم مع الظروف البيئية للمنطقة، بالإضافة إلى جودتها التكنولوجية. كما تعمل المحطة على تطوير قدرات الفنيين والمهندسين والمزارعين عبر تنظيم ورش عمل ومحاضرات وأيام حقلية وجلسات حوارية في مجال إدارة المحاصيل الحقلية، وكذلك التعاون مع الجامعات من خلال تقديم الدعم التطبيقي الزراعي، والتدريب الأكاديمي لكليات الزراعة.

الحساسية للرقاد

حدد الخبراء نحو 12 عنصرًا لتقييم سلالات المحاصيل الشتوية، وهي: عدد الأيام حتى طرد السنابل، وعدد الأيام حتى النضج الفسيولوجي، وارتفاع النبات، وطول السنبلة، وعدد الحبوب في السنبلة، ووزن حبوب السنبلة، وعدد السنابل في المتر المربع، والمحصول البيولوجي (طن لكل هكتار)، ومحصول الحبوب (طن لكل هكتار)، ومؤشر الحصاد، والحساسية للرقاد، والحساسية للأمراض الفطرية.

وأضافوا أن هناك 7 عناصر لتقييم سلالات المحاصيل الصيفي، وهي: النمو الخضري، وطول وعرض الأوراق، وموعد الإزهار، وحجم وشكل السنابل بين السلالات المختلفة، والحساسية للأمراض، والإنتاجية، والتجانس.

محصول الكينوا

يُزرع للمرة الأولى في الأحساء

يوفر قدرًا كبيرًا من الطاقة

مصدر مهم للبروتين والألياف

يعد غذاءً صحيًا عالي القيمة الغذائية

تجود زراعته في جميع أنواع الأراضي

يجري الحصاد بعد 100 - 120 يوما من الزراعة