حظوظ الرباعي في البقاء 31 نقطة تبقى حسابات من يرافق الحزم إلى دوري Yelo لأندية الدرجة الأولى، معقدة ومفتوحة على مصراعيها، رغم أن الرباعي الرياض والطائي والأخدود وأبها، الأكثر عرضة للخطر، إلا أن الوحدة والرائد ليسا ببعيدين عن الوقوع في الدوامة المزعجة، لكنهما أفضل حالا من الرباعي الآخر، لا سيما وأن كلا منهما بحاجة نقطة واحدة خلال الجولتين المقبلتين، ليبتعد عن الوقوع في حسابات المواجهات المباشرة مع الأندية الأخرى. وتتفاوت فرص البقاء من ناد إلى آخر، فهناك من هو بحاجة 4 نقاط ومن يحتاج إلى 6 نقاط للابتعاد عن الخطر وتنفس الصعداء في نهاية الموسم.



اختباران حقيقيان

سيواجه الرياض الذي يحل في المركز الـ14 بـ31 نقطة اختبارين حقيقيين، عندما يستقبل وصيف الدوري النصر في الجولة المقبلة ثم يحل ضيفا على الخليج في الجولة الأخيرة، وهو بحاجة 4 نقاط ليصل إلى 35 نقطة، وبالنسبة لحسابات المواجهات المباشرة مع الثلاثي فإنه جمع 7 نقاط خلال 6 مواجهات، إذ كسب الأخدود في مواجهة وخسر الأخرى، وتغلب على أبها في لقاء وتعادل في مباراة، وخسر مواجهتين أمام الطائي.

موقف صعب

سيمر الطائي صاحب الـ31 نقطة في المركز الـ15، بأصعب الطرق في الجولتين الأخيرتين من بين الرباعي، إذ إنه سيواجه بطل الدوري الهلال في يوم تتويجه في الجولة المقبلة، قبل أن يستقبل الأخدود أحد منافسه المباشرين، وهو بحاجة 4 نقاط ليصل إلى النقطة الـ35، وبالنسبة لحسابات المواجهات المباشرة مع الثلاثي فإنه جمع 9 نقاط خلال 5 مواجهات، إذ كسب الرياض مرتين وكسب أبها في مباراة وخسر الأخرى، وخسر أمام الأخدود وستجمعهما مباراة في مباشرة في ختام الدوري.

تحد كبير

سيكون الأخدود صاحب المركز الـ16 بـ29 نقطة، أمام تحد كبير، لا سيما وأنه بحاجة 6 نقاط ليكون بعيدا عن حسابات نتائج الفرق الأخرى، ويتطلب أن يعبر السماوي محطتين صعبتين في الجولتين المقبلتين، ففي الجولة المقبلة سيستضيف الوحدة على ملعبه، ثم يطير إلى حائل لخوض موقعة مباشرة مع الطائي أحد الفرق التي تنافسه على الهروب من الهبوط في ختام الدوري، أما بالنسبة للمواجهات المباشرة، فنجح الأخدود في جمع 9 نقاط من 5 مباريات، إذ كسب أبها في مباراة وخسر الأخرى، وتفوق على الرياض في مواجهة وخسر الثانية، وتفوق على الطائي في المباراة الأولى وتنتظرة الموقعة الثانية في ليلة الختام.

طريق أسهل

يعد طريق أبها الذي يحل في المركز قبل الأخير برصيد 29 نقطة، الأسهل نسبيا من بين الرباعي خلال الجولتين الأخيرتين، إذ إنه سيوجه الخليج على أرضه ومن ثم يلتقي الحزم خارج ملعبه، ومع ذلك هو بحاجة الانتصار في المباراتين، بعيدا عن نتائج الفرق الأخرى، وبالنسبة لحسابات المواجهات المباشرة مع الثلاثي فإنه جمع 7 نقاط خلال 6 مواجهات، إذ كسب الأخدود في مواجهة وخسر الأخرى، وتغلب على الطائي في لقاء وخسر مباراة، وتعادل مع الرياض في لقاء وخسر الآخر.

ابتعاد منطقي

حسابيًا ما زال الوحدة والرائد في الدوامة، رغم أن كلًا منهما بلغ النقطة الـ35، لكنهما يعتبران خارج الحسابات نسبيًا من حيث المنطق، لأن الفرق التي تطاردهما ستكون في موقف صعب، ولن تكون مهمتها سهلة، وهناك موقعة مباشرة بين الطائي والأخدود، ستفوق أحدهما خلالها على الآخر، أو يخرجان بالتعادل وكل ذلك يصب في مصلحة الوحدة والرائد، كما أن الوحدة تنتظره مواجهة مباشرة مع الأخدود، قبل أن يستقبل الهلال في ختام الدوري، وخسارته أمام الأخدود ستجعله في موقف صعب، فيما الرائد سيلتقي الأهلي الذي ضمن المركز الثالث ومن ثم يقابل ضمك في ختام الدوري ويحتاج لنقطة من أصل 6 نقاط.