بدأ العد التنازلي للمباراة النهائية لكأس خادم الحرمين، التي ستجمع قطبي الرياض النصر والهلال، والتي لم يتحدد حتى الآن الموعد النهائي لإقامتها المباراة، ولكنها ستلعب بنهاية الشهر الجاري حسب عدة مصادر موثوقة.

وهناك العديد من التحديات الشرسة التي ستشهدها المباراة النهائية، نظرًا لرغبة الزعيم في السيطرة على الثلاثية المحلية، فيما يسعى العالمي لخطف لقب جديد من الزعيم بعد البطولة العربية مطلع الموسم الحالي. وبعيدًا عن صراع الطرفين، فإن قائد النصر، البرتغالي كريستيانو رونالدو، يملك عدة دوافع تقوده لقهر الهلال وقيادة النصر لتحقيق اللقب.

فك النحس

يعاني الدون من حالة نحس واضحة أمام الهلال على المستوى المحلي، حيث سبق وأن لعب 4 مباريات فشل خلالها في التسجيل أو الانتصار. وكانت البداية في الجولة الـ25 من نسخة الموسم الماضي لدوري روشن السعودي للمحترفين، إذ خسر رونالدو مع النصر أمام الهلال، صفر / 2، قبل أن يسقط في الدور الأول من النسخة الحالية صفر / 3.

وخسر في نصف نهائي كأس الدرعية للسوبر السعودي 1/ 2، قبل أن يتعادل الجمعة الماضي 1 /1، لحساب الجولة الـ32 لدوري روشن السعودي للمحترفين.

لقب محلي

فشل الدون في حصد أي لقب محلي منذ وصوله للنصر في يناير 2023، حيث سقط أمام الاتحاد في نصف نهائي كأس السوبر الموسم الماضي 1 /3.

وشهد الموسم الماضي، خروجه من نصف نهائي كأس الملك بالخسارة أمام الوحدة صفر/ 1، وفشل في حصد دوري المحترفين بسبب تفوق الاتحاد، وخلال الموسم الحالي، خسر النصر، السوبر والدوري، بجانب دوري أبطال آسيا، ويبقى أمامه لقب وحيد وهو كأس الملك، مما يدفعه للتتويج به.

رد الاعتبار

عانى رونالدو كثيرًا في الفترة الأخيرة من هجوم جماهير الهلال، والتي تستفزه دائمًا بترديد اسم غريمه التقليدي الأرجنتيني ليونيل ميسي، وتعرض للطرد في مباراة السوبر السعودي، بجانب إهدار العديد من الفرص المحققة خلال مواجهة الجمعة الماضي، مما دفع الجماهير للسخرية منه، وبالتالي فإن صاروخ ماديرا يسعى لرد اعتباره بخطف لقب كأس الملك، والتسبب في حزن جماهير الهلال.

بداية السيطرة

ارتبط النصر بضم العديد من الأسماء العالمية الكبرى خلال الموسم الجديد، بهدف السيطرة على جميع الألقاب وتهديد عرش الهلال، وسيكون تحقيق لقب كأس الملك، خير ختام للموسم الحالي وبداية مشروع التفوق على الهلال، مع جلب صفقات جديدة تساعد على ذلك. وتعول جماهير النصر على قدرات رونالدو الذي سجل 48 هدفًا وصنع 13 في 48 مباراة خاضها خلال الموسم الحالي بمختلف البطولات المحلية والقارية والعربية.

عوامل تدفع الدون لكسر هيمنة الهلال

-فك النحس أمام الهلال.

-التتويج بلقب محلي مع العالمي.

-رد الاعتبار أمام جماهير الهلال.

-بدء السيطرة النصراوية وتهديد عرش الزعيم.