أصدرت الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة "منشآت" تقرير "مرصد منشآت" للربع الأول من عام 2024، والذي أظهرت بلوغ القيمة الإجمالية لصناعة الأزياء بالمملكة 92.3 مليار ريال، منها 46.9 مليار ريال قيمة الصناعة المحلية للأزياء.

وسلط التقرير الضوء على قطاع الأزياء في المملكة، والفرص الاستثمارية الكبيرة التي يقدمها لرواد الأعمال بفضل ما يتمتع به من مميزات فريدة.

وحسب التقرير، وصلت قيمة الإنفاق على العلامات التجارية المستوردة 27.4 مليار ريال، والذي أدى إلى زيادة النمو التراكمي المتوقع لقطاع الأزياء بنسبة 48% بين عامي 2021 وحتى 2025.


وقال الرئيس التنفيذي لهيئة الأزياء "بوراك شاكماك"، إن مستقبل الأزياء في المملكة سيشهد المزيد من التقدم والازدهار، على أيدي مواهب مصممي المملكة ورؤى رواد أعمالها، ليترك أثراً على المشهد العالمي لصناعة الأزياء.

وتضمن التقرير لقاءً مع نائب المحافظ لقطاع ريادة الأعمال في "منشآت"، سعود السبهان، لتسليط الضوء على دور الهيئة في دعم رواد الأعمال وأصحاب المنشآت الصغيرة والمتوسطة، من خلال البرامج والمبادرات المتنوعة للمساهمة في زيادة أثر وإسهامات المنشآت الابتكارية في الناتج المحلي الإجمالي للمملكة، مؤكداً على تحسن القدرة التنافسية للمنشآت الصغيرة والمتوسطة في المملكة مما أدى إلى تعزيز نمو المشاريع الريادية.

من جانبه أكد الرئيس التنفيذي لمنصة "ماجنيت" فيليب بحوشي، أن المملكة واصلت تفوقها في حجم استثمارات رأس المال الجريء مطلع عام 2024، باستثمارات بلغت قيمتها الإجمالية 900 مليون ريال، حيث حظيت المملكة بالحصة الأكبر من حجم استثمارات رأس المال الجريء في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بنسبة 65%.

واستعرض التقرير في نسخته الحالية قصص نجاح لرواد ورائدات أعمال في المجال، تضمنت قصة منصة "برسوناج" لمؤسستها صاحبة السمو الملكي الأميرة ديمة بنت منصور بن سعود بن عبد العزيز، ومحمد خوجة، مؤسس ومصمم "هندام"، وكمال حبيشي، المؤسس والشريك الإداري لـ "أوربن لوت"، إضافة إلى إجراء عددٍ من اللقاءات مع خبراء ومختصين في مجال ريادة الأعمال.

يُذكر أن تقرير "مرصد منشآت" يأتي ضمن سلسلة تقارير ربعية تصدرها "منشآت"، تستعرض خلالها أحدث مستجدات بيئة ريادة الأعمال وآخر الأرقام والإحصائيات، إلى جانب سلسلة تقارير متخصصة تصدرها "منشآت" دورياً حول مواضيع تهم رواد الأعمال في المملكة، وذلك بهدف توفير مرجع موثوق للمعلومات والأرقام أمام رواد الأعمال والمستثمرين والمهتمين.