طالب مجلس الشورى، اليوم، برئاسة نائب رئيس المجلس الدكتور مشعل السُّلمي، هيئة السوق المالية باستحداث مؤشرات أداء واضحة تمكن من الأداء المتعلق بالاستثمار الأجنبي في السوق المالية السعودية، داعياً الهيئة إلى دراسة إيجاد أسواق خارج البورصة للسوق السعودية.

وأكد المجلس في قراره أن على الهيئة وضع معايير ومستهدفات قابلة للقياس والتحقيق للممارسات البيئة والمجتمعية، وحث الشركات المدرجة على الإفصاح عنها في تقاريرها السنوية، وهي توصية إضافية لعضو المجلس الأستاذة رائدة أبونيان تبنت اللجنة مضمونها في توصيتها.

الوقود السائل

وفي شأن آخر، أصدر مجلس الشورى قراراً طالب فيه وزارة الطاقة بوضع الحوافز والخطط المناسبة لزيادة نسبة مستوى إزاحة الوقود السائل، داعياً المجلس الوزارة إلى استكمال توفير محطات توزيع الوقود السائل في مناطق المملكة كافة.

دراجات التوصيل

وفي شأن آخر طالب الشورى الهيئة العامة للنقل بوضع ضوابط واشتراطات تتعلق بالسلامة والأمان؛ عند استخدام الدراجات النارية في توصيل الطلبات على الطرق، «داعياً الهيئة إلى التوسع في منظومة النقل البحري التجاري بين مناطق ومدن المملكة على البحر الأحمر ومدن المملكة على الخليج العربي».

فيما طالب الهيئة بتشجيع القطاع الخاص على الاستثمار في مشاريع إنشاء مواقف للشاحنات على مداخل المدن الرئيسة.

إدارة المرافق العقارية

وفي الشأن العقاري، طالب المجلس الهيئة العامة للعقار بأن تعمل الهيئة على وضع برنامج وطني يعنى بإدارة المرافق العقارية، وبما يشتمل على تحسين تشريعاته، وتطوير تقنياته وتطبيقاته، وتدريب الكوادر المتخصصة فيه، والاستثمار فيها.

كما طالب أن تعمل الهيئة على بناء القدرات البشرية المالية التي تمكنها من التعامل مع الإيرادات المالية للهيئة وتحصيلها، وفق الأنظمة والتعليمات.

ودعا المجلس في ذات القرار إلى أن تشمل الدراستين المعياريتين التي تجريها الهيئة لضبط سقف الأسعار في القطاع العقاري السكني وسياسات تنظيم الإيجار، ما يتصل بالزيادة الإيجارية، والمعالجات الممكنة لها؛ بما يحقق الاستقرار للسوق العقاري ولا يخل بجاذبيته.

تطوير القنوات الرياضية

فيما طالب المجلس هيئة الإذاعة والتلفزيون بالعمل على تطوير القدرات التنافسية لقنواتها الرياضية فنياً وتسويقياً ؛ ليصبح بمقدورها الحصول على حقوق بث المسابقات الرياضية الكبرى محلياً وعالمياً، داعياً الهيئة إلى معالجة أسباب تعثر وتكرار مرات إطلاق أكاديمية التدريب وضعف دورها في الكشف عن المواهب الإبداعية من بين الموظفين وتمكينهم من المشاركة في صناعة وإنتاج المحتوى الإعلامي.

وأكد المجلس على الهيئة تطوير إذاعة «راديو السعودية» الناطق باللغة الإنجليزية فنياً؛ ليتناسب مع منصات البث متعددة الوسائط ومعالجة عزوف المتابعة الجماهيرية لبرامجها، مطالباً الهيئة في الوقت ذاته بالإسراع في إجراءات الموافقة على عقود تحديث وتطوير البنية التحتية للهيئة واستديوهاتها للإنتاج والبث الرقمي.

كما دعا الهيئة - بالتنسيق مع الجهات ذات العلاقة - إلى تحميل تطبيقات قنواتها وضمان أولوية ظهورها ضمن التطبيقات الرئيسية المحملة مسبقاً على التلفزيونات الذكية، وهي توصية إضافية لعضو المجلس الأستاذ بندر عسيري تبنتها اللجنة بعد تعديل صياغتها.

مدارس الطفولة المبكرة

وتساءل أعضاء في الشورى من وزارة التعليم عن الخطة الدراسية لإعداد معلم ومعلمة الطفولة المبكرة حيث أنه أوقف تطوير الخطط الدراسية في أقسام الطفولة المبكرة في كليات التربية لحين تزويد الوزارة بخطة دراسية لجميع الجامعات.

كما طالبوا بنقل الإشراف على الطلبة المبتعثين إلى المملكة وإيجاد الحلول المناسبة للمشاكل التي تواجههم، وكذلك إيجاد بند في ميزانية المدارس يخصص لاكتشاف الموهوبين وسداد رسوم اختبارات موهبة لمن تنطبق عليهم الشروط.

وطالبوا أيضا وزارة التعليم بمراجعة التقويم الدراسي بما يتوافق مع تحسن درجات الحرارة تفادياً لتأثيرات الطقس على العملية التعليمية.