تحت رعاية أمير منطقة عسير ورئيس هيئة تطويرها الأمير تركي بن طلال، وبحضور نائبه الأمير خالد بن سطام بن سعود، احتفلت مؤسسة "قدوات عطاء ووفاء للوطن" بإقامة حفلها السنوي لتكريم أصحاب المتاحف المرخصة بمنطقة عسير تحت شعار "رسل التراث" وسط احتفال شعبي ورسمي كبير حضره عدد من أصحاب المعالي والوجهاء ومشايخ القبائل وحشد إعلامي كبير.

وعند وصول راعي الحفل الأمير سطام شاهد عدد من المشاركات التراثية خارج قاعة الاحتفال، ثم شرف موقع الحفل حيث بدأت فقرات الحفل بالسلام الملكي تلاه القران الكريم ثم قدمت مجموعة من أبناء عسير بقيادة الشاعر علي مزهر لون الدمة.

ثم توالت الفقرات حيث قدمت فقرة الردودة التي قدمها الدكتور عمر حمد بعدها فقرة للناي قدمها عاشق التراث محمد حامد حيدر، ثم كلمة أصحاب المتاحف ألقاها نيابة عنهم مالك قرية بن عضوان التراثية محمد عضوان الأحمري ورفع الشكر فيها لمؤسسة قدوات عطاء ووفاء على بادرة التكريم المشجعة والمحفزة التي تعين أصحاب المتاحف على اهتمامهم بهذه المتاحف، كما شكر أمير منطقة عسير الأمير تركي بن طلال على تشجيعه الدائم لأصحاب المتاحف والقرى التراثية كما قدم الشكر للأمير خالد بن سطام على تشريفه لرعاية حفل مؤسسة قدوات عطاء ووفاء وهذا تشجيع وتحفيز آخر كما لفت إلى اهتمام وزارة الثقافة بالقرى التراثية والمتاحف.




وخلال الاحتفال، قدم لون البدع والرد الشاعر ظافر حسن العمري، ثم ألقى رئيس مجلس قدوات عطاء ووفاء للوطن ناصر بن عبدالله العواد كلمة رحب فيها براعى الحفل الأمير خالد بن سطام نائب أمير منطقة عسير، شاكرا حضوره وتشريفه، ومباركا تكريم أصحاب المتأحف. وقال: "اختياركم لهذا التكريم هو إيمان منا بدوركم في حفظ التراث والموروث ومتاحفكم وهذا إضافة سياحية لمنطقة عسير وتنظيم الفعاليات". وقدم شكره للأمير تركي بن طلال على دعمه ووقفته مع مؤسسة عطاء ووفاء للوطن ورعايته لفعاليتها.

كما وقع أصحاب المتاحف عقود شركات مجتمعية مع عدة جهات حكومية وخاصة.

بعدها أخذ الجميع لقطة تذكارية وسلمت دروع وهدايا تذكارية بهذه المناسبة.

وكان رئيس مؤسسة قدوات قد كرم الإذاعية فاطمة العنزي قبل بداية الحفل بحضور الأميرة سميرة الفيصل وسلم التكريم المهندس عبدالله المعلمي.