ارتفع عدد الأنشطة الاقتصادية في منطقة المدينة المنورة بنهاية الربع الأول من العام الحالي 0.7% مقارنة بالربع السابق من العام الماضي، بارتفاع 10.8% مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي.

وبيّنت غرفة المدينة المنورة، في تقريرها عن أداء ومؤشرات النشاط الاقتصادي ضمن نطاق عمل الغرفة للربع الأول من العام الحالي، أن عدد السجلات الفرعية النشطة ضمن 20 قطاعا اقتصاديا في منطقة المدينة المنورة بلغ بنهاية الربع الأول من العام الحالي 103365 نشاطا تجاريا فرعيا.

وأظهر التقرير أن قطاع «تجارة الجملة والتجزئة»، الذي يشكّل ما نسبته 35.9% من إجمالي عدد السجلات التجارية النشطة لمختلف القطاعات الاقتصادية بالمنطقة، سجّل ارتفاعا بـ2.6% خلال الربع الأول من هذا العام، بينما بلغت نسبة ارتفاع عدد السجلات في قطاع «المقاولات» 21.9%. في حين زاد عدد السجلات التجارية في قطاع «المطاعم والإعاشة» 10.3%. كما بلغت نسبة التغيّر في إجمالي السجلات النشطة بقطاع «الأنشطة الفنية والترفيهية» 8.8% ارتفاعا. في حين قفز قطاع «التعدين» خلال الربع الأول من العام الحالي مسجلا زيادة قدرها 27% في إجمالي عدد السجلات التجاري للقطاع.

وأظهر التقرير ارتفاع مؤشر نشاط قطاع «صيانة المركبات» 10.3%، وكذلك قطاع «النقل والتخزين» 14%، والقطاع السياحي 15.3%. وفي حين بقي قطاع خدمات الأعمال على ثبات، انخفض عدد السجلات المرتبطة بقطاعي «الصحة» و«الأنشطة المالية» خلال الأشهر الثلاثة الأولى من العام الحالي.