أثار قائد ومدافع الشباب، المغربي رومان سايس، الجدل حول مستقبله مع الليث خلال الفترة المقبلة.

وكتب اللاعب المغربي الدولي رسالة عبر حسابه على «إنستجرام»، يشكر فيها جماهير الشباب على الدعم والمساندة طوال الموسم، متحدثا عن رؤيته لما قدمه الفريق في دوري روشن السعودي للمحترفين.

وختم رسالته بالإشارة إلى أنها ربما تكون رسالة وداع، ليضع الكرة في ملعب الإدارة من أجل حسم مستقبله.

وقال سايس في رسالته «أنهينا الموسم بانتصار، نهاية جيدة للموسم أفضل من بدايته، شكرا للجماهير على كل الدعم والمساندة رغم تذبذب النتائج».

وأضاف «لقد تشرفت بأن أكون جزءًا من هذا الفريق ثم قائدًا له في آخر 6 أشهر، وقابلت أشخاصًا رائعين في هذا النادي تشاركنا سويًا لحظات الانتصار».

وواصل «نحن لا نعلم ما يمكن أن يحدث في المستقبل، فربما نقول إلى اللقاء ونراكم قريبًا، أو ربما يكون وداعًا للشباب».

ولعب رومان سايس هذا الموسم 28 مباراة مع الليوث سجل خلالها 4 أهداف وصنع هدفًا وحيدًا، علما بأن عقد إعارته من السد القطري ينتهي بنهاية الموسم الحالي، بينما لم تحسم إدارة الشباب مستقبله مع الفريق سواء بالبقاء وشراء عقده أو عودته لناديه.