طالب مجلس الشورى، أمس، هيئة الطيران المدني بإنشاء مطارات ذات تكلفة منخفضة في بنائها وتشغيلها حول مدينة الرياض أو طرحها للقطاع الخاص بأسلوب البناء والتشغيل ونقل الملكية.

وطالب المجلس في قراره الهيئة بالعمل مع الناقلات الوطنية لزيادة الرحلات الداخلية وتنويع وجهاتها؛ لخدمة النقل والسياحة.

وأكد المجلس في ذات القرار بأن على الهيئة العامة للطيران المدني تفعيل المستهدف السنوي للشحن الجوي بما يتوافق مع الإستراتيجية الوطنية للنقل والخدمات اللوجستية.

جودة التعليم

وفي الشأن التعليمي، طالب الشورى هيئة تقويم التعليم والتدريب للعام المالي بالعمل على تعزيز جودة الممارسين في مؤسسات التدريب التقني والمهني، وذلك بالإسراع في إجراءات وآليات منح الرخص المهنية لهم.

كما طالب المجلس في قراره الهيئة بالعمل على تعظيم الاستفادة من المقياس الرقمي "ألف ياء للذكاء"، وذلك بالتنسيق مع وزارة التعليم ومؤسسة الملك عبدالعزيز ورجاله للموهبة والإبداع.

وأكد المجلس أن على الهيئة استقطاب الكفاءات المتميزة في مجال القياس والتقويم والاعتماد.

كما دعا المجلس في قراره الهيئة إلى دراسة إمكانية إنشاء جائزة للجودة في مجال القياس والتقويم والاعتماد؛ بما يعزز التنافسية ويسهم في نشر ثقافة التميز.

المدن الصناعية ومناطق التقنية

وأصدر مجلس الشورى قراراً طالب فيه الهيئة السعودية للمدن الصناعية ومناطق التقنية بالعمل مع الهيئة العامة لعقارات الدولة لتخصيص وتطوير أراض صناعية جديدة في المدن الصناعية ذات الطلب العالي، بما يتوافق مع مستهدفات الإستراتيجية الوطنية للصناعة.

وأكد المجلس في قراره أن على الهيئة التنسيق مع الهيئة السعودية للمياه؛ لتوفير مصادر مياه مستدامة لمدن الهيئة الصناعية ومناطق التقنية.

تنمية الغطاء النباتي

كما أصدر مجلس الشورى قراراً خلال هذه الجلسة دعا فيه المركز الوطني لتنمية الغطاء النباتي ومكافحة التصحر- بالتنسيق مع الجهات ذات العلاقة - إلى دراسة إنشاء أحواض وديانية صناعية كبيئة مُعززة لتنمية الغطاء النباتي.



وطالب مجلس الشورى في قراره المركز بالعمل على إنشاء مراكزه البحثية المتخصصة بالجامعات السعودية لتكامل الأدوار.

وأكد المجلس في ذات القرار أن على المركز تكثيف جهوده لمعالجة أسباب تنامي ظاهرة الموت القمي لنبات العرعر، والإسراع في إعادة تأهيل المناطق المتضررة.

تقرير وزارة الثقافة

كما ناقش المجلس خلال هذه الجلسة التقرير السنوي لوزارة الثقافة للعام المالي 1445/1444هـ.

وبعد طرح تقرير اللجنة للنقاش أبدى أعضاء المجلس عدداً من الملحوظات والآراء، بشأن ما تضمنه التقرير السنوي للوزارة، حيث طالبت عضو مجلس الشورى الدكتورة إيمان الجبرين وزارة الثقافة بتعزيز الحوكمة بين الوزارة والهيئات والمؤسسات التابعة لها، (وتحقيق الاستقلال الكامل للهيئات) وفق ما جاء في ترتيباتها التنظيمية.

بدورها دعت عضو مجلس الشورى الدكتورة نجوى الغامدي وزارة الثقافة من خلال هيئة التراث، بالعمل مع جهات الاختصاص في مختلف مناطق المملكة التي تحتوي على مواقع تراثية ضمن مواقع التراث العالمي، وبحث سبل التعاون لطرح الفرص التطويرية والاستثماريّة فيها مع القطاع الخاص.

وفي مداخلة له أشاد عضو مجلس الشورى الدكتور فيصل آل فاضل بما تقوم به وزارة الثقافة والهيئات الثقافية من جهود مميزة تعزز الحراك الثقافي في المملكة، مشيراً إلى أهمية أن تعمل الوزارة على تطوير التشريعات لجميع القطاعات الثقافية لتتمكن من مواجهة التحديات التي تواجهها.