سيكون استاد الجوهرة بمدينة الملك عبدالله الرياضية، مسرحًا لقمة القمم، وموقعة كسر العظم الكبرى، التي تجمع كبيري الرياض والكرة السعودية، الهلال والنصر، في نهائي كأس خادم الحرمين الشريفين، التي لا تقبل أنصاف الحلول، ولابد من منتصر يحمل الذهب الأغلى، وخاسر متحسر على فقدان اللقب الغالي.

وكعاداتها مواجهات الزعيم والعالمي، لن تمر مرور الكرام، بل ستكون مثيرة وقوية، لما يملكه الفريقان من إمكانيات فنية هائلة. فلمن تكون الغلبة للزعيم المنتشي بألقابه الأخيرة، أم للعالمي المتحدي والساعي لرد اعتباره؟



نجوم سوبرستار

تزخر قائمتي العملاقين بعدد وافر من النجوم الكبار أو كما يسمى السوبر ستار، وفي جميع الخطوط، سواء على صعيد اللاعبين المحليين أو اللاعبين الأجانب، مما ينبؤ بمواجهة قوية ومثيرة وتنافسية إلى حد الاشباع.

ديربي سادس

خلال الموسم الحالي تواجه الفريقان 5 مرات من قبل، كانت الأولى في نهائي كأس الملك سلمان للأندية العربية وتغلب النصر على منافسه 2 /1 وتوج بطلا، والثانية كانت في ذهاب دوري روشن السعودي للمحترفين، وكسبها الهلال 3 /صفر، وفي الموقعة الثالثة في كأس موسم الرياض فيها الهلال 2 /صفر، وتوج بطلا، أما المواجهة الرابعة فكانت في نصف نهائي كأس الدرعية للسوبر السعودي، وكسبها الزعيم 2 /1، قبل أن يتوج باللقب على حساب الاتحاد، أما آخر المواجهات قبل لقاء اليوم فكانت في إياب دوري روشن السعودي للمحترفين، وخرج الكبيرين بالتعادل التعادل 1 /1، فلمن تكون الغلبة في الديربي السادس؟.

موقعة مختلفة

تختلف مواجهة اليوم عن المباريات السابقة، فهي تأتي في ختام الموسم، وبينهما كأس غالية، وسيكون الحذر سيد الموقف، ولن يجازف أيا منهما بالهجوم أو الاندفاع بلا تركيز، فالأهم أن لا تستقبل أهدافًا مبكرة تبعثر الأوراق والأفكار.

تفوق هلالي

تواجه الكبيران 5 مرات سابقة في نهائي كأس خادم الحرمين الشريفين«كأس الملك»، ويتفوق الهلال في عدد مرات الانتصار إذ خطف اللقب من منافسه التقليدي 3 مرات مواسم 1989، 2015، 2020، فيما ظفر النصر بلقبين من أمام خصمه اللدود كانت في موسمي 1981، 1987.

بداية صفراء

يتضح جليا أن النصر سيطر على مواجهات الفريقين في الحقبة الأولى للبطولة قبل أن يتوقف نظامها السابق، والحالي، وتحديدا قبل توقفها منذ موسم 1991، إذ تواجه خلالها الفريقان 3 مرات مواسم 1981، 1987، 1989، كسب منها العالمي نسختي 1981 بنتيجة 3 /1، سجل لفارس نجد يوسف خميس، وماجد عبدالله، وصالح بن دحم، وللزعيم البرازيلي ريفيلينو، وفي نسخة 1987 كرر العالمي تفوقه وخطف الكأس الغالية بهدف ماجد عبدالله، أما في نسخة 1989 فذهب اللقب إلى الزعيم، ولم ينجح النصر في الظفر بأي لقب خلال مواجهتين جمعتهما في الحقبة الجديدة التي بدأت موسم 2008، إذ خسر المواجهتين اللتان جمعتاه بمنافسه التقليدي في موسمي 2015، و2020.

النهاية زرقاء

منذ أن كسب الهلال نهائي نسخة 1989 في الحقبة الأولى بنتيجة 3/ صفر، في المباراة التي عرفت بنهائي المدافعين، إذ سجل للزعيم حينها 3 مدافعين هم: حسين الحبشي، وعبدالرحمن التخيفي، وحسين البيشي، تواصل التفوق الهلالي بعد عودة البطولة مجددًا وتقابلا في الحقبة الجديدة مرتين ففي نسخة 2015، توج الهلال باللقب بركلات الترجيح، بعد أن تعادلًا سلبيًا في الوقت الأصلي، و1 /1 في الوقت الإضافي، سجل للهلال محمد جحفلي وللنصر محمد السهلاوي، وفي نسخة 2020 كرر الزعيم تفوقه وتوج بالذهب بانتصاره 2 /1، سجل للأزرق يانغ هيون سوو، وبافيتيمبي جوميز، وللأصفر أيمن يحيى.