تستعد دي إم جي إيفنتس، الشركة الدولية الرائدة لتنظيم الفعاليات التجارية في المملكة العربية السعودية، لإطلاق معرض جدة للتصميم الداخلي والأثاث في عام 2025 كجزء من خططها التوسعية وتوسيع محفظة فعالياتها عبر قطاع التصميم الداخلي والأثاث في المملكة.

على مدى السنوات الخمس الماضية، احتلت المناطق الغربية التي تضم جدة ومكة المكرمة والمدينة المنورة وتبوك مكانة مؤثرة على خريطة العقارات في المملكة العربية السعودية، حيث تم إطلاق مشاريع في القطاعات التجارية والسكنية والفندقية، تقدر قيمتها بنحو 613 مليار دولار أمريكي. أحدثت المشاريع تأثيراً هائلاً في سوق التصميم الداخلي والأثاث مع ارتفاع الطلب على منتجات التجهيز إلى أعلى مستوياتها على الإطلاق. وسعياً لتلبية الطلب، سيربط معرض جدة للتصميم الداخلي والأثاث آلاف المشترين من جميع أنحاء المنطقة الغربية بالمملكة بمقدمي الخدمات المحليين والعالميين. سيقام المعرض في جدة سوبردوم، وسوف يستعرض أحدث الابتكارات في الصناعة في الفترة من 18 إلى 20 فبراير 2025.

مع مجموعة من الأحداث الرائدة في قطاع التصميم الداخلي والأثاث، يتصدر إندكس من دي إم جي كحدث تجاري بارز للتصميم الداخلي والأثاث والتجهيزات حيث يربط العلامات التجارية المحلية والعالمية بمصممي الديكور الداخلي وتجار التجزئة والموزعين ومقاولي التجهيز. سيقدم الخبراء وراء إندكس السعودية، معرض جدة للتصميم الداخلي والأثاث والذي سيتم تنظيمه للجمهور من قبل نفس الفريق القائم على أنجح حدث للتصميم الداخلي والأثاث في المنطقة. يمتد إرث إندكس ونجاحه لأكثر من 30 عاما في المنطقة، ويتطلع إلى استكمال الإطلاق المرتقب لمعرض جدة للتصميم الداخلي والأثاث في السوق.

وبهذه المناسبة، قال جاسميت بكشي، نائب الرئيس، فعاليات التصميم والضيافة في دي إم جي إيفنتس، الجهة المنظمة للحدث: "من خلال الاستفادة من خبرتنا وتجربتنا الواسعة في سوق التصميم الداخلي والأثاث، محلياً وعالمياً، جنباً إلى جنب مع الطلب على المنتجات عالية الجودة، فإننا في وضع مثالي لفتح آفاق جديدة مع معرض جدة للتصميم الداخلي والأثاث". ويضيف جاسميت: "هدفنا من إطلاق معرض جدة للتصميم الداخلي والأثاث هو إنشاء وتنمية منصة مثالية في جدة والتي ستكون بمثابة دليل للتصميم الداخلي والأثاث حصرياً لجدة والمنطقة الغربية المحيطة بها في المملكة. وقد ساهمت السيرة الذاتية الناجحة والمثيرة للإعجاب لمعرض دي إم جي إيفنتس في جميع أنحاء المملكة العربية السعودية بشكل كبير في المشاركة العالمية للبلاد، حيث ربطت أكثر من 300,000 من صانعي السياسات والمصنعين والموردين والمشترين، وتركت بصمة لا تمحى على مشهد الفعاليات في البلاد".

مع مشاركة 250 عارضاً وتوقعات بحضور أكثر من 5000 زائر متخصص على مساحة عرض تزيد عن 17000 متر مربع، سيضم معرض جدة للتصميم الداخلي والأثاث 13 قطاعاً للمنتجات تشمل مجموعة كاملة من سوق المنتجات الداخلية بما في ذلك خدمات التجهيز والأثاث والمفروشات والديكورات الداخلية للضيافة والمطابخ والحمامات والأسرة والمفارش والإكسسوارات والديكور والتصاميم الفنية والتكنولوجيا والمنسوجات، ومساحات العمل والأرضيات والأسطح والإضاءة والأثاث الخارجي. سيضم المعرض أيضا عارضين من جميع أنحاء العالم من إيطاليا واليونان وتركيا وبولندا والهند وكوريا وماليزيا وهونغ كونغ والصين وعارضين إقليميين. كما ستتاح الفرصة لكل من الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية للاستفادة من أكبر مشاريع المحافظات الغربية: نيوم، مدينة الملك عبد الله الاقتصادية، مدينة جدة الاقتصادية، مشروع البحر الأحمر، وسط جدة، ومترو جدة على سبيل المثال لا الحصر.

وخلال تعليقه عن لماذا تم اختيار مدينة جدة كمكان مثالي لإقامة المعرض العام المقبل، قال تركي السريّع، مدير المشاريع والتصدير في شركة السريّع التجارية - شركة للأرضيات والأثاث - وأحد العارضين في معرض إكسبو العام المقبل:" إن جدة تحولت إلى وجهة سياحية رئيسية لتصبح مركزاً للمنطقة الغربية والشمالية والجنوبية في المملكة".

وأضاف السريّع: "نظراً لازدهار قطاع البناء في المملكة والاستثمارات الحكومية الكبيرة في البنية التحتية، نشهد زيادة في الطلب على المنتجات الداخلية وحلول التجهيز في جدة، لا سيما في قطاعات الضيافة والسكن والتجزئة والرعاية الصحية والتعليم". وأكد السريّع على أنهم يتطلعون إلى إطلاق معرض جدة للتصميم الداخلي والأثاث العام المقبل لأنه سيجذب المتخصصين في الصناعة الذين يتطلعون إلى الاستفادة من سوق جدة المتنامي.

بدوره، قال شاراد بوشان، نائب رئيس شركة ستاندرد كاربتس للسجاد، وهي شركة تصنيع السجاد والبلاط في الإمارات العربية المتحدة وأحد العارضين:" إن الرغبة الهائلة للحصول على منتجات التجهيز عالية الجودة من قطاع الضيافة والسكن والتجارة في المملكة العربية السعودية تمثل فرصة هائلة لنا. لقد شهدنا موجة من الاهتمام على خلفية الخطط العقارية الطموحة للسعودية وخطوتنا التالية هي الاستفادة من عالم من الإمكانات في المنطقة الغربية بالمملكة، وهذا هو السبب في أن إطلاق معرض جدة للتصميم الداخلي والأثاث في جدة يأتي في وقت مثالي."

وبالنسبة لعبد الله العقيل، مالك شركة العقيل للأثاث، إحدى شركات الأثاث الأكثر شهرة في المملكة العربية السعودية، فإن إطلاق معرض جدة للتصميم الداخلي والأثاث يعد أمراً بالغ الأهمية لمدينة جدة والمنطقة الغربية. ويقول العقيل "نحن متحمسون لأن نكون جزءاً من هذا الحدث الافتتاحي وأن نلعب دوراً في سرد قصة التصميم الداخلي في المملكة. تمثل المنطقة الغربية حقبة جديدة لنا جميعا في سوق التصميم الداخلي والأثاث ومع طرح بعض المشاريع الضخمة الأكثر إثارة للإعجاب، نحن في وضع مثالي لتقديم حلول مخصصة لهؤلاء المشترين المحتملين. إن خبرتنا الطويلة لعقود في السوق تجعلنا من بين الأكثر مهارة ولا يمكننا الانتظار لعرض عروضنا في إطلاق العام المقبل".

سيتطلع معرض جدة للتصميم الداخلي والأثاث إلى جذب مصممي الديكور الداخلي والمصممين والمهندسين المعماريين ومقاولي التجهيز وأصحاب الفنادق ومشغليها وتجار التجزئة والموزعين مما يجعل المعرض حدثاً لا بد من حضوره لأولئك الموجودين في المنطقة الغربية. ومن بين العارضين للعام المقبل شركة العقيل للأثاث، وشركة الثريا التجارية، وميتال شيبس، وسانداليسي إيه إس، وستاندرد كاربتس، وشركة مصنع تافت للسجاد اليدوي التايلاندي المحدودة، وأثاث الربيع على سبيل المثال لا الحصر.