بإشراف ومتابعة مباشرة من وزارة الصحة، أكمل تجمع مكة المكرمة الصحي جاهزيته لموسم حج هذا العام 1445هـ باكتمال الخطط التشغيلية لجميع المستشفيات والمراكز الصحية التابعة في العاصمة المقدسة والمشاعر المقدسة لتقديم خدمات طبية متكاملة على أعلى مستوى وفق خطط تنظيمية تشرف عليها وزارة الصحة من خلال تجهيز 18 مستشفى و126 مركزا صحيا في مكة المكرمة والمشاعر المقدسة.

وأوضح تجمع مكة المكرمة الصحي، أن المستشفيات والمراكز الصحية انهت كافة الاستعدادات لتنفيذ الخطط المعدة حيث يعمل مستشفى أجياد للطوارئ على مدار الـ24 ساعة في تقديم الرعاية الصحية لزوار وقاصدي المسجد الحرام، إضافة إلى ثلاثة مراكز للطوارئ في أروقة الحرم وجميعها مجهزه بأحدث التجهيزات للتعامل مع الحالات الطارئة كما جرى تشغيل مستشفى الحرم الموسمي في الساحات الشمالية للمسجد الحرام.

وأضاف، تم تسخير جميع الامكانات لتجهيز الكوادر المدربة والاحتياجات المطلوبة لضمان استمرار العمل في جميع العيادات الخارجية بجميع المستشفيات والمراكز لاستقبال المستفيدين وتقديم الرعاية الصحية والخدمات والبرامج الطبية على أعلى مستوى، حيث جرى تخصيص 3944 سريرا بمختلف المرافق الصحية منها 654 سريرا للعناية المركزة.


وبين التجمع الصحي، جرى توفير 155 سيارة إسعاف مجهزة للعمل طوال الموسم، بالإضافة إلى دعم مستشفى نمرة بحافلات إسعافية متنقلة و13 فرقة إسعافية، بجانب توزيع 8 فرق إسعافية في مستشفى جبل الرحمة، و12 فرقة إسعافية بمنشأة الجمرات، و23 فرقة إسعافية ثابتة موزعة على المستشفيات.

وبين أن الخطط تركز على العمل بطريقة سلسة وانسيابية عالية بين جميع المراكز والمستشفيات التابعة للتجمع الصحي بمكة المكرمة لتقديم الخدمات الصحية بشكل متكامل بحيث يتم قبول الحالات ونقلها بين المستشفيات حسب ما تتطلب الحالة الطبية بأسرع الطرق لضمان تقديم الرعاية الصحية في الوقت المناسب، مضيفاً بأن جميع مستشفيات مكة المكرمة تتعامل مع حالات الجلطات الدماغية عبر الخط الساخن فضلا عن ارتباطه بالمستشفى الافتراضي للتعامل مع حالات الجلطات وإنقاذ الحياة بحسب المعايير العالمية.

وأكد تجمع مكة الصحي، تتعامل مستشفيات النور التخصصي والملك فيصل والملك عبدالعزيز وحراء العام وأجياد ومستشفى الولادة والأطفال مع جميع الحالات من خلال أقسام الطوارئ المجهزة بكامل التجهيزات للتعامل مع الحالات الطارئة في حين تعد مدينة الملك عبدالله الطبية المستشفى المرجعي والمتخصص في التعامل مع حالات الجلطات القلبية والدماغية حيث يتم نقل الحالات لها وفق الوقت المحدد عالميا لتعامل مع الجلطات وبأسرع الطرق من خلال إدارة أهلية العلاج والتنسيق الطبي بالتجمع مكة المكرمة الصحي.

أبرز التجهيزات

- 18 مستشفى (8 في العاصمة المقدسة - 8 في المشاعر المقدسة)

- 3944 سريراً

- 654 سريراً في العناية المركزة

- 126 المراكز الصحية (93 بالمشاعر المقدسة - 30 بالعاصمة المقدسة - 3 مراكز بالمسجد الحرام)

- 155 إجمالي سيارات الإسعاف

- 13 فرقة إسعافية بمستشفى نمرة

- 8 فرق إسعافية بمستشفى جبل الرحمة