يشهد سفر السعوديين إلى الخارج ارتفاعا ملحوظا، حيث يعزز الوصول دون تأشيرة إلى 59 دولة، بما في ذلك تركيا ومصر وكازاخستان وغيرها، بشكل كبير السياحة العالمية والتبادل الثقافي.

ويواصل جواز السفر السعودي تعزيز وجوده العالمي من خلال منح حامليه إمكانية الوصول دون تأشيرة إلى قائمة كبيرة تضم 59 دولة ومنطقة.

46 عالميا


ويحتل حاليا المرتبة 46 كأقوى جواز سفر على مستوى العالم، وهو يسمح للمواطنين السعوديين بالسفر على نطاق واسع ودون عناء. إضافة إلى ذلك، يمكن للسعوديين زيارة دول مجلس التعاون الخليجي مثل البحرين والكويت وعمان وقطر والإمارات العربية المتحدة باستخدام بطاقة الهوية الوطنية فقط، مما يسهل السفر داخل المنطقة.

16 مليون سائح

في عام 2022، وصلت السياحة الخارجية في السعودية إلى آفاق جديدة مع 16.88 مليون سائح يشقون طريقهم في جميع أنحاء العالم، ما أدى إلى 176.69 مليون ليلة مبيت ومتوسط طول الرحلة 10.47 ليالي.

وأنفق السياح مجتمعين 46.82 مليار ريال، ما يسلط الضوء على التأثير الاقتصادي الكبير للمسافرين السعوديين، وفقا لوزارة السياحة.

وتحفز السياحة الخارجية في المملكة ازدهارًا عالميًا في مجال السياحة، ما يؤثر ليس فقط على 59 دولة يمكن الوصول إليها دون تأشيرة ولكن على مشهد السفر الدولي بشكل عام. ويمتد نطاق السفر من المملكة إلى ما هو أبعد من أوقات الفراغ، حيث يضم أعدادًا كبيرة من المسافرين الذين يحضرون الاجتماعات والفعاليات أيضًا.

إثراء المساهمة الاقتصادية

إن الدوافع المتنوعة وراء السياحة السعودية تثري مساهماتها الاقتصادية. في حين أن السفر الترفيهي يسمح للسياح بالانغماس في الثقافات والبيئات الأجنبية، ما يضيف حيوية إلى اقتصادات السياحة المحلية من خلال الإنفاق على الإقامة وتناول الطعام والترفيه، فإن شريحة السعوديين الذين يسافرون للاجتماعات والفعاليات تلعب دورًا حاسمًا أيضًا.

هؤلاء المسافرون مهمون لصناعة الاجتماعات والحوافز والمؤتمرات والمعارض العالمية، الأمر الذي يؤدي إلى زيادة الطلب على الأماكن المتخصصة وخدمات الضيافة المصممة خصيصًا للارتباطات المهنية.

هذا النهج متعدد الأوجه للسفر لا يعزز عائدات السياحة المباشرة فحسب، بل يسهل أيضًا تفاعلات ثقافية ومهنية أعمق. ومع تفاعل المسافرين السعوديين مع المجتمعات والأسواق المختلفة، فإنهم يعززون الروابط الاقتصادية والتبادلات الثقافية الأوسع، ما يعزز التأثير العالمي للمملكة العربية السعودية ويقوي العلاقات الدولية.

وبالتالي فإن هذه المساهمة الديناميكية للسياحة السعودية إلى الخارج تعمل كمحرك قوي لقطاع السياحة العالمي، ما يدل على دور المملكة المتنامي في تشكيل اتجاهات السفر في جميع أنحاء العالم.

بلدان يمكن للسعوديين زيارتها دون تأشيرة اعتبارا من يونيو 2024

- زامبيا

- قيرغيزستان

- ساموا

- كوسوفو

- بربادوس

- سيشيل

- فانواتو

- دومينيكا

- أنغولا

- موزمبيق

- ماليزيا

- هونغ كونغ

- السلفادور

- عُمان

- لبنان

- نيكاراجوا

- طاجيكستان

- تايلاند

- ألبانيا

- جورجيا

- ميكرونيزيا

- المملكة المتحدة

- سنغافورة

- نيوزيلندا

- الكويت

- سانت كيتس ونيفيس

- موريشيوس

- البوسنة والهرسك

- المغرب

- كوريا الجنوبية

- الفلبين

- بيلاروسيا

- غامبيا

- جنوب إفريقيا

- البحرين

- أوكرانيا

- جزر كوك

- جواتيمالا

- سانت فنسنت وجزر غرينادين

- الإكوادور

- تونس

- بنما

- نيوي

- هندوراس

- تركيا

- الإمارات العربية المتحدة

- هايتي

- سورينام

- مصر

- قطر

- إيران

- كيريباس

- كازاخستان

- أوزبكستان

- الأردن

- جزر تركس وكايكوس

- بوتسوانا

- فلسطين

- كينيا