أدى أمير منطقة الرياض الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز اليوم، مع جموع المصلين صلاة عيد الأضحى المبارك في جامع الإمام تركي بن عبدالله بالرياض. وأمَّ المصلين عضو هيئة التدريس بالمعهد العالي للقضاء الشيخ عبدالله بن عبدالعزيز بن عبدالله آل الشيخ الذي استهل خطبته بالحمد والثناء للمولى - عز وجل - على تيسير الحج للحجيج، داعيًا إلى التقوى والعمل على الطاعات والتقرب إلى الله في يوم النحر. وبين آل الشيخ آداب الأضحية والأحكام والفضل الوارد فيها اتباعاً لسنة الخليل إبراهيم وخاتم المرسلين نبينا محمد عليهما أفضل الصلاة والتسليم، سائلاً الله العلي القدير أن يتقبل من الجميع ما قدموا من خير وصدقات، وأن يحفظ أوطان وبلاد المسلمين ويديم عليها الأمن والأمان. ونوه بما تقدمه القيادة الرشيدة -حفظها الله- من جهود بارزة للتيسير على حجاج بيت الله الحرام وخدمة ضيوف الرحمن، سائلا المولى عز وجل أن يحفظ المملكة قيادة وشعباً، وأن يتم على الحجيج مناسكهم ويعيدهم إلى بلدانهم بسلامة وطمأنينة.

وأدى الصلاة مع أمير المنطقة، الأمير محمد بن مشاري بن عبدالعزيز، والأمير خالد بن بندر بن عبدالعزيز مستشار خادم الحرمين الشريفين، والأمير سعود بن ثنيان بن عبدالله، والأمير خالد بن عبدالعزيز بن مشاري، والأمير خالد بن ثنيان بن محمد، والأمير بندر بن سعد بن خالد بن محمد، والأمير بدر بن محمد بن عبد الله بن جلوي، وصاحب السمو الأمير سعد بن عبدالرحمن بن سعد بن عبدالرحمن، والأمير عبدالله بن سلطان بن ناصر بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الملكي الأمير بندر بن فيصل بن بندر بن عبدالعزيز مساعد رئيس الاستخبارات العامة، والأمير مشعل بن سلطان بن عبدالعزيز والأمير فهد بن عبدالرحمن بن عبدالعزيز.

كما أدى الصلاة مع سموه عدد من أصحاب السمو الأمراء وأصحاب الفضيلة والمعالي وكبار المسؤولين المدنيين والعسكريين.