وصل أمس عدد الذين تم الانتهاء من تصحيح أوضاعهم من الأشقاء اليمنيين في منطقة جازان ومحافظاتها إلى 1800 يمني، في الوقت الذي واصلت فيه مراكز القنصليات اليمنية عملها خلال إجازة نهاية الأسبوع. وأكد رئيس الجالية اليمنية في جازان عبده الشوخي أنه من يوجد لديه جواز سفر منته من اليمنيين سيتم التمديد له لمدة سنتين.

"الوطن" رصدت أمس زحاما شديدا على مراكز التصحيح من الأشقاء اليمنيين الذين قدموا لاستكمال الإجراءات اللازمة لتصحيح أوضاعهم، والتقت عددا من المراجعين الذين قدموا لاستخراج الوثائق المطلوبة لتصحيح أوضاعهم، حيث أكدوا أن جميع الإجراءات ميسرة، وأن هناك تسهيلا وتعاونا من قبل الجهات المعنية.

وأوضح مدير إدارة الجوازات بمنطقة جازان العميد محمد زاهر الشهري في تصريح إلى "الوطن" أن العمل مستمر خلال إجازة نهاية الأسبوع في فترة المساء، وذلك للتسهيل على الأشقاء اليمنيين وسرعة استكمال الإجراءات النظامية لتصحيح أوضاعهم، مبينا أن عدد الذين تم الانتهاء من تصحيح أوضاعهم في المنطقة منذ بدء فترة التصحيح حتى أمس بلغ ما يقارب 1800 يمني، مشيرا إلى أن إدارة الجوزات في المنطقة وفرت جميع الإمكانات اللازمة لأجل تصحيح أوضاع اليمنيين بكل يسر وسهولة.

من جهته، أوضح عميد الجاليات اليمنية بالمملكة، رئيس الجالية اليمنية بعسير ناصر العزيزي، أن العمل في مراكز التصحيح بجميع المناطق مستمر خلال إجازة نهاية الأسبوع، وذلك لسرعة الانتهاء من تصحيح أوضاع اليمنيين المقيمين بطريقة غير نظامية في الفترة المحددة، مشيرا إلى أنه تم منح صلاحية لرؤساء الجاليات اليمنية من القنصل العام للجالية اليمنية بالمملكة السفير محمد علي العياشي بمنح من ليس لديهم أوراق ثبوتية وثائق نظامية تفيد بأنهم من الجنسية اليمنية، وذلك لتصحيح أوضاعهم أسوة بباقي أشقائهم من أبناء الشعب اليمني. ولفت إلى أن القرار شمل الأشخاص الذين لديهم جوازات سفر منتهية، يتم تمديدها لمدة سنتين، مؤكدا أن جميع الإجراءات ميسرة من جميع الجهات الأمنية، وذلك بمتابعة أمير منطقة عسير، ومدير الشؤون الأمنية.

وبين العزيزي، أن عدد الذين تم الانتهاء من إجراءات تصحيح وثائقهم الأولية منذ بدء فترة التصحيح حتى أمس بلغ أكثر من 120 ألف يمني، في الوقت الذي بلغ فيه عدد الذين تم الانتهاء من إجراءاتهم الأولية في منطقة عسير ما يقارب 7000 يمني.