تابع أكثر من 6 آلاف شاب، استعراضات "تفحيط" نظامي لـ 63 مركبة في حلبة الاستعراضات التابعة لأمانة الأحساء "المجاورة لمتنزه الملك عبدالله البيئي جنوب الهفوف"، وذلك بتنظيم من أمانة الأحساء وفريق "درفت فورس"، وبالتنسيق مع المكتب الرئيسي لرعاية الشباب والشرطة والمرور والدوريات والدفاع المدني والهلال الأحمر.

وأدى قائدو تلك المركبات استعراضاتهم أمام وكيل محافظ الأحساء خالد البراك، ومدير المكتب الرئيسي لرعاية الشباب في الأحساء عبداللطيف العرادي، ومساعد مدير الدفاع المدني العقيد إبراهيم العويض. وأوضح أمين الأحساء المهندس عادل الملحم لـ"الوطن" مساء أول من أمس على هامش "الفعالية"، أنها شبابية بالكامل، وهذا وعد من الأمانة التزمت بتنفيذه لهؤلاء الشباب، مع الاستمرار بتنفيذ مثل هذه الفعالية، لافتاً إلى أن هذه الفعالية هي واحدة من برامج الأمانة في التواصل مع المجتمع. وأضاف أن العديد من المركبات "المطورة" و"المعدلة" كهربائياً وميكانيكاً، شاركت في الاستعراض والتفحيط، الذي حظي بتصفيق ودعم الشباب المتابعين للفعالية، وتولى قيادتها محترفون في الاستعراض والتفحيط من داخل المملكة ودول مجلس التعاون الخليجي، مبيناً أن حضور المتابعين فاق التوقعات، بيد أنه أكد أن جهات الاختصاص في الأمانة، هيأت كافة المواقع لاستقبال المزيد من الجماهير عبر تخصيص مواقف للسيارات ومقاعد "مدرجات".