تدرس الرئاسة العامة لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر جدوى توظيف الشبكات الاجتماعية "فيس بوك وتويتر ويوتيوب" لتحقيق رسالتها السامية وأهدافها الإعلامية والتوعوية، وذلك من خلال الورشة التي تعقدها الإدارة العامة للإعلام والعلاقات بالرئاسة، اليوم، في فندق القصر الأبيض بالرياض.

وتركز ورشة "تقييم جدوى توظيف الشبكات الاجتماعية الإلكترونية" على أربعة محاور؛ أولها المواقع المناسبة لتوظيفها في خدمة أهداف الرئاسة العامة للهيئة، ومتطلبات الشبكات الاجتماعية والاحتياجات الأساسية للنجاح في هذا المجال، والإيجابيات والنجاحات المتوقعة من استخدام الشبكات الاجتماعية، لتحقيق أهداف الرئاسة العامة للهيئة، وأخيراً المعوقات والسلبيات المتوقعة عند استخدام هذه الشبكات.