أكد سفير المملكة العربية السعودية في لبنان وليد بخاري، حرص المملكة على تعزيز امن لبنان واستقراره، مشيرا الى إظهار كل مرتكزات رؤية المملكة 2030 في كل المجتمعات في المنطقة وفي الاعلام.

وقال بعد زيارته مقر نقابة الصحافية اللبنانية، ولقائه نقيب الصحافة اللبنانية عوني الكعكي وأعضاء مجلس النقابة، أن "هذه الزيارة تصب في تعزيز مناحي العلاقات فيما يخص الجانب الاعلامي تحديدا بين المملكة ولبنان ".

وأوضح أن المملكة حريصة على الحفاظ وتعزيز أمن واستقرار لبنان، وهذه سياسة عامة واستراتيجية متخذة من عهد الملك المؤسس. وشكر البخاري


من جانبه، شدد الكعكي في كلمة على دور المملكة ودول الخليج العربي الايجابي في دعم لبنان وحرص المملكة على الحفاظ على استقراره وعلى ديموقراطيته والحرية الاعلامية فيه، ولأن يبقى واحة للحرية الاعلامية في هذا الشرق.

وأشار الى الواقع الصعب الذي يعاني منه قطاع الصحافة والاعلام في ظل المنافسة الشديدة لوسائل التواصل الاجتماعي الجديدة التي دخلت حياتنا بقوة مخيفة، اضافة الى معاناة الصحافة من المشاكل الكبيرة التي يمر بها الوطن والتي تنعكس سلبا على الواقع الاقتصادي والمعيشي للمواطن اضافة الى الاوضاع التي تعصف بالمنطقة عموما .

وتوجه بالشكر الى خادم الحرمين الشريفين والمستشار نزار العلولا، على الدعوة الكريمة خلال الصيف الماضي للمشاركة في فعاليات مدينة العلا، حيث جمعت كل الأطياف اللبنانية، معربا عن تفاؤله بالنسبة لتلفزيون لبنان، وسعي وزير الاعلام جمال الجراح عبر قيامه بخطوات ايجابية من اجل تنشيط ودعم الاعلام.