تظاهر آلاف الجزائريين أو الفرنسيين من أصل جزائري مجدداً ، في باريس مطالبين ب"تغيير حقيقي للنظام" في الجزائر، بعد أيام من استقالة الرئيس عبد العزيز بوتلفيقة .

وتظاهر آلاف الأشخاص للأحد السابع على التوالي في ساحة "لا ريبوبليك" (الجمهورية) في وسط باريس، حيث فاحت رائحة اللحم المشوي من بسطات بائعين متجولين.

ورُفعت الأعلام الجزائرية ولافتات كُتب عليها "الشعب هو القائد الوحيد" وأخرى مطالبة بـ"رحيل الجميع" خصوصاً رئيس المجلس الدستوري الطيب بلعيز ورئيس مجلس

ويقيم في فرنسا 760 ألف مهاجر جزائري بحسب المعهد الفرنسي للإحصاء، ومع إضافة أبنائهم الذين ولدوا في فرنسا، يصبح عددهم 1,7 مليون نسمة.