بعد 6 سنوات من إطلاقه قصيدته في عام 2013، تحققت نبوءة شاعر الدمّة والمحاورة في عسير، أحمد مفرح الحفظي، المعروف بـ«الصنيدلي»، الذي فارق الحياة قبل 3 سنوات، حيث تنبأ بعيد سقوط الرئيسين زين العابدين بن علي في تونس، وحسني مبارك في مصر، بأن الدائرة تدور على السوداني عمر البشير.

وقال الصنيدلي في قصيدته:

طاح زين العابدين وطاح حسني


والله اعلم فين عاد السهم مِسْني

ليبيا ولا اليمن

والبشير متخوفٍ والدوف حوله