تحت رعاية المشرف العام على مركز الملك فهد الثقافي الأستاذ محمد السيف الأديب عبدالرحمن الأحمدي، انطلقت أمس الأربعاء احتفالية ليالي الفلكلور الشعبي التي تأتي ضمن سلسلة النشاط الثقافي المتواصل للمركز الهادفة إلى الاحتفاء بعددٍ من الفنون الشعبيه للمملكة العربية السعودية .

ويعد الاحتفال ملتقى متنوعا يجمع بين الثقافة والفن والترفيه لعدد من الفرق الشعبية من مختلف مناطق المملكة، لأداء جملةٍ من الفنون والعروض الشعبية، تجسد التراث الفني والفلكلوري الوطني أحد أبرز موضوعات الفنون الشعبية في المملكة.

وتضمن المهرجان فعاليات متنوعة من مختلف الفنون الادائية والمادية، كما شارك عدد من أصحاب المتاحف والحرفيين والحرفيات الذين يعملون بالمهن والحرف اليدوية التراثية بعرضها للجمهور، إضافة إلى مشاركة ‏الفرق الاستعراضية للأطفال عبر لوحات إنشادية وأهازيج تراثية وألعاب شعبية وركن خاص بتسجيلات النوادر، إضافه إلى عرض أزياء نسائي تراثي .


وشهد الملتقى بالأمس تنظيم أمسية تخللها عرض فيلم وثائقي يتضمن المسيرة الفنية لعددٍ من رموز الفن الشعبي الراحلين ومنهم: سالم الحويل وطاهر الأحسائي وحمد الطيار -رحمهم الله- الذين تم تكريمهم أيضا خلال الأمسية لما قدموه خلال مسيرتهم الفنية من أعمال فنية مميزة كبيرة أسهمت في تخليد ذكراهم في الأوساط المجتمعية والفنية .

كما أحيا ليالي الفلكلور بالأمس الفنان الشعبي عبدالعزيز حمد الطيار والفنان تركي الصالح والفنان سعد جمعة بعدد من الأغاني التي لاقت استحسان الجماهير .

وعبر مدير عام الملتقى أحمد الدغيشم عن سعادته بتنظيم الليالي الفلكلورية في دورتها الثانية على التوالي، وأعرب في حديثه على حرص مركز الملك فهد الثقافي على الاحتفاء بالثقافة والفنون الشعبية بوصفها جانباً مهماً من جوانب المكون الثقافي للمملكة العربية السعودية وهويتها الثقافية .

الجدير بالذكر، أن الملتقى مستمر بفعالياته إلى اليوم الخميس، ويشارك في الأمسية الغنائية الفنانون محمد السليمان وعباس بن صالح وفؤاد طاهر الأحسائي، والدخول مجاني للجميع.