استقبل نائب رئيس الوزراء الروسي يوري بوريسو في مقر الحكومة بموسكو، رئيس مجلس إدارة الهيئة السعودية للفضاء الأمير سلطان بن سلمان، ورحب المسؤول الروسي باسم الحكومة الروسية بالأمير سلطان في زيارته الأولى بوصفه رئيسًا لمجلس إدارة الهيئة السعودية للفضاء، منوهًا بشخصيته وإنجازاته المعروفة.

لجنة مشتركة

ثمن بوريسو العلاقات التاريخية التي تربط بين البلدين الصديقين، مؤكدًا أهمية التعاون والشراكة في المجالات كافة ومنها قطاع الفضاء الذي يحتل مكانة مهمة في القطاعات المستقبلية التي يمكن أن تؤدي دورًا محوريًا في التكامل بين البلدين، وتفتح مجالات اقتصادية مهمة وشراكات استثمارية كبيرة، في إطار اللجنة الحكومية المشتركة للتعاون الاقتصادي والتجاري التي تتضمن عددًا من المحاور الرئيسة التي من بينها مجال الاتصالات والفضاء.


تواصل شامل

عبر الأمير سلطان بن سلمان عن شكره للاهتمام الكبير الذي أحيطت به هذه الزيارة، والتواصل الشامل بين المسؤولين في كافة المؤسسات المرتبطة ببرنامج الفضاء الروسي مع الوفد السعودي الذي يفتتح جولة من الزيارات الدولية لتقييم مجالات التعاون مع أهم الدول المميزة في قطاع الفضاء بغرض الاستفادة منها في بناء الإستراتيجة الوطنية للفضاء، ومسارات العمل التفصيلية التي تعكف الهيئة على إنجازها حاليًا بشراكة مع الجهات الحكومية والمتخصصين في المجالات ذات العلاقة. وأوضح أن الأولوية تتجه للبحث عن شراكات وتجارب رائدة تؤدي إلى تحقيق المستهدف الأول بأعمال الهيئة والمتمثل في تطوير برامج تأهيل الكوادر البشرية، وتمكين القدرات البشرية المواطنة من الإبداع في مجالات الفضاء، وروسيا الاتحادية لديها سجل مميز من الكوادر البشرية التي أحدثت فرقًا في تاريخ الفضاء وحاضره.

مراكز بحثية

أكد رئيس مجلس إدارة الهيئة السعودية للفضاء أن الهيئة ستبني على المنجزات الكبرى في قطاعات الفضاء التي تمت على أيدي مواطنين سعوديين منذ ما يزيد عن ثلاثين عامًا، واستكمال البرامج المشتركة المميزة التي تنفذها مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية وعدد من المراكز البحثية.

قضايا تناولها الأمير سلطان بن سلمان

بناء الإستراتيجة الوطنية للفضاء

الأولوية تتجه للبحث عن شراكات وتجارب رائدة

تطوير برامج تأهيل الكوادر البشرية

تمكين القدرات البشرية المواطنة من الإبداع