التقى المستشار بالديوان الملكي المشرف العام على مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية الدكتور عبدالله بن عبدالعزيز الربيعة، بمقر المركز في الرياض، المنسقة المقيمة للأمم المتحدة ومنسقة الشؤون الإنسانية في اليمن ليز جراندي.

وجرى خلال اللقاء بحث سبل تعزيز التعاون ودعم آلية العمل الإغاثي والإنساني في الجمهورية اليمنية، واستعراض سير العمل هناك، إضافة إلى الموضوعات ذات الاهتمام المشترك في اليمن.

كما جرى نقاش سبل دعم الأمن الغذائي وآليات ضمان وصول المساعدات لمستحقيها في كل مناطق اليمن دون استثناء، بالإضافة إلى مناقشة الشراكة الاستراتيجية بين الجانبين خلال العام 2019.


وأوضحت جراندي في تصريح صحفي أن الأزمة الإنسانية في اليمن تزداد سوءاً، فهي أزمة إنسانية بالغة الصعوبة، ولهذا السبب نحن ممتنون للمملكة العربية السعودية، ودولة الإمارات العربية المتحدة، على مساهتهم بـ 200 مليون دولار أمريكي التي جرى تقديمها لثلاث منظمات تابعة للأمم المتحدة في هذا الشهر، حيث جرى تقديم 140 مليون دولار أمريكي لبرنامج الأغذية العالمي، و40 مليون دولار أمريكي لليونيسف، و20 مليون دولار أمريكي لمنظمة الصحة العالمية.

وأشادت جراندي بالتمويل الذي تلقاه برنامج الأغذية العالمي الذي أتاح الحفاظ على حياة 3 ملايين شخص، مفيدة أنه سيتم استخدام هذا التمويل المقدم لليونيسيف ومنظمة الصحة العالمية لمكافحة وباء الكوليرا وتحسين التغذية وسيكون تأثيره هائلاً جداً.