أعلنت Netflix عن نيتها إنتاج فيلم بشأن واقعة صبية كهف تايلاند، الذين كانوا محط أنظار العالم في شهر يوليو الماضي.

وأشارت إلى أنها ستتعاون مع شركة إنتاج أخرى لتقديم الفيلم.

وستستوحي Netflix قصة فيلمها الجديد من قصة تابعة لشركة 13 ثوملونج المحدودة، التي ساعدت الحكومة التايلندية في إنشائها لتمثيل مصالح فتية كهف تايلاند ومدربهم.

وجاء في بيان رسمي أن شركة 13 ثوملونج ستتبرع بنسبة 15% من عائدات الفيلم للمؤسسات الخيرية، التي تركز على الإغاثة في حالات الكوارث.