كشفت الإدارة العامة للتواصل والعلاقات والتوعية في وزارة الصحة لـ»الوطن» أن دخان السجائر حار وجاف ومن الممكن أن يسبب العطش. ويزيد العطش إذا صاحبه شرب مشروبات صودا غازية مليئة بالأملاح أو مشروبات تحتوي على كميات كبيرة من الكافيين.

فترة الصيام

يواجه المدخن فترة الصيام أعراضا انسحابية مثل: الصداع والعصبية كلما زادت فترة انقطاعه عن تعاطي النيكوتين. وتعاطي سيجارة في وقت الفطور -بعد انقطاع ساعات طويلة عنها- يصيب المدخن بتنميل ودوار خفيف، وذلك لدخول كمية كبيرة من النيكوتين بشكل مفاجئ، ولا يختلف ضرره عن ضرر تعاطي سيجارة في الصباح الباكر على الريق في يوم عادي.

وأوضحت أن الإدمان يكون عاليا لدى الأشخاص الذين يدخنون بشراهة بعد الأفطار. كما أن تدخين سجائر كثيرة في وقت قصير يعتبر سلوكا وضررا إضافيا لأضرار السجائر. بالإضافة إلى عدم ممارسة النشاط الرياضي، لأهمية الرياضة في خروج أول أكسيد الكربون عن طريق التنفس.