استنفرت بلدية محافظة صامطة جنوب جازان، جهودها لتنفيذ خطط تأهيل وصيانة وتسوير مقابر المحافظة والقرى التابعة لها، والتي شملت أعمال إزالة الأشجار الضارة، وتنظيفها من النفايات والمخلفات، وإعادة بناء وترميم الأسوار المتهالكة.

خطة عمل

وأوضح رئيس بلدية محافظة صامطة المهندس هادي بن علي دغريري أن البلدية قد شرعت فعليا بالعمل وفق خطة عمل وضعت لصيانة المقابر بالمحافظة والقرى التابعة لها، مشيرا إلى أن العمل سيستمر لمدة 6 أسابيع، وستشمل الأعمال صيانة مقابر الركوبة وأبو حجر الأعلى والأسفل، والجاضع ومجعر وشعب الخرابة وصاحب البار وقائم العتنة والدغارير، وقرى الهلية والبدوي والجردية والجرادية والعامرية والدريعية، وقرى الجيانية والطرشية والخضراء وأبو المض، ومقابر وسط محافظة صامطة.

اعتماد مشروع

وأشار إلى أنه قد تمت صيانة مقبرة المسعودة بصامطة عبر إزالة الأشجار والحشائش منها بمساحة قدرت بـ 4 آلاف متر مربع، وبلغت أعمال النظافة فيها 500 متر مكعب، فيما شملت صيانة مقبرة إسكان الخارش أعمالا إنشائية بمساحة 1783 مترا طوليا، مؤكدا أنه تم اعتماد مشروع بقيمة بلغت 891.300 ألف ريال وذلك لتسوير مقابر المحافظة وقراها في مدة أقصاها 360 يوما، وسيتم استكمال أعمال الصيانة والنظافة لباقي القرى وفق الجدولة الزمنية الموضوعة لها.

اهتمام البلدية

وأكد الدغريري أن الحفاظ على حرمة وخصوصية المقابر يعتبر من أولى اهتمامات البلدية، وفقا لتوجيهات أمين منطقة جازان نايف بن سعيدان، خصوصا وأنها تبادر وبشكل عاجل في تنفيذ أعمال الصيانة، لحفظ خصوصية المقابر إكراما للموتى وحفظا لحرمتهم.