حذر لغويون من أن إنهاء الجمل بنقطة في رسائل "واتس آب" قد يجعل الآخرين يعتقدون أنك وقح إلى حد ما.

وعلى الرغم من كون علامات الترقيم مثالية في الرسائل، إلا أن الخبراء يقولون الآن: إن إنهاء النص بعلامة الترقيم "نقطة"، سيجعله يبدو "عدواني وسلبي".

ولكن عالمة اللغويات في الإنترنت جريتشن مكولوتش قالت في حديثها مع BBC "إذا كنت شابا وترسل رسالة إلى مستخدم ما، فالطريقة الافتراضية لتفكيك أفكارك، هي إرسال كل فكرة في رسالة جديدة، نظرا لأن الأهمية تكمن في الرسالة بحد ذاتها، وأي إضافة تدرجها قد تأخذ تفسيرا مغايرا".

وقالت محاضرة اللغويات في جامعة "أستون" إريكا داركس، إن أفضل طريقة يجب اتباعها هي النظر إلى السياق الأوسع للرسالة، واستطردت موضحة: "إذا لم تستخدم أنت وأصدقاؤك "النقطة" في مجموعة رسائل "واتس آب"، ثم يستخدمها شخص ما، فمن المحتمل أنه يحاول إخبار الجميع عما يشعرون به".