من أعلى قمم جبال السراوات وبالتحديد في موسم السودة، حضرت مسك بفكرة ومورث شعبي محبوب لدى أغلب سكان الجنوب، حيث أقامت معرضا متكاملا «للخطوة».

فوق السحاب

تربع على مساحة لاتقل عن 3 آلاف متر مربع، معرض صمم بشكل مختلف بلغت مساحته أكثر من 600 متر مربع، ومسرحا مفتوح.

وزارت «الوطن» معرض الخطوة والتقت شبابا وشابات بدأ جميعهم بالترحيب، والاستقبال والابتسامة، وبدأ مشرف المعرض مهيب آل الشيخ يشرح لنا تفاصيل هذه الفعالية، التي أقيمت عبر معرض استخدم فيه أعلى درجات المهنية والإتقان.

وبين أن الخطوة لعبة جنوبية وموروث يتفاخر به أبناء الجنوب في مناسباتهم وأفراحهم، واختارتها مؤسسة الأمير محمد بن سلمان الخيرية (مسك) من بين ألعاب جنوبية عديدة.

معرض الصور

وضع في القسم الأول (معرض الصور) وهو عبارة عن 6 لوحات تلخص حركة الخطوة من البداية للنهاية، وفي القسم الثاني 3 شاشات الأولى لعرض الزي المناسب للعبة الخطوة بالنسبة للرجل والمرأة، والثانية لسماع الإيقاع مع عرض حركة الأقدام، والثالثة لسماع اللحن أو الطرق، والتي ينظم الشعراء عليها أبياتهم.

أدوات مستخدمة

كما احتوى المعرض في قسمه الثالث تفصيل أكبر في موضوع الزى، حيث أحضرت المنديل الأصفر والبناجر ونبتة الريحان، التي تستخدمها النساء في التزين للعبة الخطوة، وكذلك الجنبية للرجال.

وفي القسم الرابع تم إيجاد الآلات الموسيقية المستخدمة لصناعة النغمة، وإيقاع لحن الخطوة وهي كالتالي: تنكة، برميل، مفراز، زير، زلفة.

شاشات عملاقة

وتزين المعرض بلوحات فنية وعمل إبداعي ففي أروقة المعرض شاشات عملاقة وضع إدارة مسك فيها مقطع مسجل لطريقة نظم الصف بالنسبة للرجال والنساء مع الكسرة والميول على إيقاع الخطوة.

ويحتوي القسم السادس على شاشة بانورامية تعرض للضيوف مقطعا متكاملا للعبة الخطوة، تم تصويرها في منتزه الجرة في مركز تمنية.

ويختتم المعرض بالساحة الشعبية الخارجية التي يقام فيها عرض حي للعبة، الخطوة من إحدى الفرق المشهورة في الجنوب، وذلك من بعد صلاة المغرب وحتى الساعة التاسعة، خلال الأيام القادمة.

فيما رصدت «الوطن» آراء زوار وسياح قدموا إلى معرض الخطوة مبدين إعجابهم بالمعرض والفن المقام فيه، وقالوا فرصة تعليم الأجيال عبر هذا المعرض فن لعبة الخطوة، والتي تعتبر موروثا شعبيا من عادات وتقاليد أهل الجنوب، وقال المواطن محمد الشهراني «شيء يدعو للفخر أنك ترى الاهتمام بمثل هذه الفلكلور، للحفاظ عليها لتعليم الأجيال»، أما سعيد القحطاني فقال: «فرصة لشباب ومحبي هذه اللعبة الحضور للمعرض والاطلاع على كافة حركات الخطوة، التي قدمها شباب متخصصون من أهالي المنطقة».

معرض متكامل عن الخطوة

- أعلى معرض في قمم جبال السودة

- فرقة من أهل المنطقة قدمت لون الخطوة

- عرض أدوات استخدمت قديما

- 4 آلاف طفل شاركوا في ورش الرسم

- معرض خاص بفنون الرسم