أصدرت وزارة الصحة الإسبانية تحذيرا دوليا بشأن تفشي داء الليستيريا في أنحاء البلاد، حيث ارتفع عدد المصابين إلى 150 شخصا، بينهم شخص لقي حتفه بسبب المرض.

ووسط مخاوف من احتمال تفشي الإصابة بين أكثر من 80 مليون سائح يزورون إسبانيا سنويا، قالت الوزارة إنها تتحرى أمر 523 حالة اشتباه بالإصابة.

وتم تسجيل معظم الحالات المؤكدة في منطقة الأندلس الجنوبية حيث يقع مصنع لتعبئة لحوم الخنزير مرتبط بالتفشي، ولكن هناك حالات أخرى في كاتالونيا بشمال شرق البلاد، ولا يزال أكثر من 50 مصابا يعالجون في المستشفى.

وعادة ما تسبب بكتيريا الليستيريا متاعب بسيطة لكن يمكن أن تكون خطيرة على الحوامل والذين يعانون من ضعف المناعة.