أعرب سفير الكويت لدى المملكة، الشيخ علي الخالد الجابر الصباح عن خالص الشكر وعظيم الامتنان إلى المملكة حكومة وشعبا، وقال «نشكر المملكة حكومة وشعبا على ما غمرونا به من مشاعر محبة صادقة ودعوات وابتهالات إلى المولى القدير، بحفظ سيدي صاحب السمو أمير دولة الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، وتخطيه العارض الصحي بعون الله ورعايته».

وأضاف «ما تلقيناه من رسائل واتصالات على جميع المستويات من أشقائنا بالمملكة غير مستغرب من هذا البلد الغالي على قلوبنا ككويتيين بما حملته من تمنيات كريمة لصاحب السمو بالصحة والعافية وللاطمئنان على سموه».

وتابع «إن وسائل التواصل الاجتماعي شهدت تفاعلا كبيرا من الأشقاء السعوديين وهو ما يؤكد على أصالة هذا الشعب الكريم وطيب معدنه، وأن الكويتيين والسعوديين على قلب واحد ويجمعهم ارتباط كبير وعميق يبرز في أوقات الشدة والأفراح ما يثبت المحبة الصادقة والمكانة العالية لقادتنا في نفوس شعوبنا».

وابتهل للمولى العزيز القدير أن يمد أمير الكويت وأخيه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز بوافر الصحة والعافية، وأن يديمهما ذخرا وسندا وعونا لشعبيهما وللأمتين العربية والإسلامية.

اطمئنان

وكان خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي العهد، نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان، قد أوفدا قبل أيام قليلة وزير الدولة، عضو مجلس الوزراء الأمير تركي بن محمد بن فهد بن عبدالعزيز، إلى الكويت حيث نقل تحياتهما وتقديرهما لأمير الكويت، وتهنئتهما له بعد تجاوزه العارض الصحي.