فيما أعلنت وزارة التعليم ضخ أكثر من 3100 حافلة مدرسية جديدة، ليصل إجمالي أسطول النقل المدرسي هذا العام إلى 25 ألف حافلة ومركبة، توعد المدير العام للتعليم بمنطقة نجران الدكتور ملفي العتيبي، بتطبيق الإجراءات النظامية بحق من ترصد الجهات المختصة بتعليم المنطقة تقصيره أو تعثره في الالتزام بما عليه من واجبات تجاه نقل طلاب وطالبات التعليم العام، فيما أكدت الشركة المشغلة قيامها بتأمين حافلات جديدة بموديلات حديثة لاستكمال العدد المخصص للنقل من قبل وزارة التعليم لمدارس نجران البالغ 41.500 ألف طالب وطالبة.

رصد التعثر

أكد المتحدث الرسمي لتعليم نجران جابر مدخلي، صدور توجيه المدير العام للتعليم في المنطقة برصد التعثر الحاصل من الشركة المشغلة للنقل المدرسي واتخاذ الإجراءات النظامية بحق كل من يثبت تقصيره، وذلك تجاوبا مع ما نشرته «الوطن» يوم الإثنين الماضي تحت عنوان «غياب النقل المدرسي يربك أولياء الأمور في نجران»، بعد شكوى عدد من أولياء أمور الطلاب والطالبات من غياب النقل المدرسي مع انطلاقة العام الدراسي، واضطرارهم إلى نقل أبنائهم وبناتهم بأنفسهم، متذمرين من تأخر تشغيل الحافلات المدرسية في عدد من مدارس المنطقة، مطالبين بتوفير وسائل النقل المناسبة لأبنائهم وبناتهم كي يتسنى لهم التفرغ لأعمالهم الرسمية.

- 3100 حافلة جديدة

- 25 ألف حافلة ومركبة أسطول النقل المدرسي

- 1.2 مليون طالب وطالبة يستفيدون من الخدمة

- 4500 حافلة ومركبة لذوي الإعاقة

- 18 ألف مدرسة في جميع مناطق المملكة

حافلات حديثة

أسفر الاجتماع الذي عقده أول من أمس المدير العام للتعليم الدكتور ملفي العتيبي مع مشرف شركة تطوير للنقل المدرسي وليد الشهراني، عن تعهد الشركة بحل مشكلة الوضع التشغيلي للحافلات المدرسية في منطقة نجران من جذورها، حيث أعلن الشهراني أن الشركة بصدد ضخ حافلات إضافية بموديلات حديثة مع الحافلات الموجودة بالمدارس، لاستكمال عملية نقل 41.500 ألف طالب وطالبة بحسب الاتفاق بين «تطوير» ووزارة التعليم، مشيرا إلى أن تأمين الحافلات المدرسية الحديثة يأتي في إطار حرص الشركة على عدم تعطل الحافلات أو أي عراقيل لعملية النقل المدرسي، وتنفيذا لتوجيهات ومتابعة المدير العام للتعليم. وكانت مدارس نجران استقبلت يوم الأحد الماضي 98 ألف طالب وطالبة مع انطلاقة العام الدراسي الجديد.

أسطول النقل المدرسي للتعليم