اختارت وزارة الخارجية اليابانية المعهد العالي السعودي الياباني للسيارات كأحد أفضل المعاهد على مستوى الشرق الأوسط في العام 2019، ضمن 62 منشأة في العالم. وكرمت الخارجية اليابانية المعهد في حفل حضره القنصل العام لدولة اليابان في جدة ماسايوكي مياموتو، والذي قدم شهادة التقدير في حفل أقيم بمقر المعهد في جدة لتعزيز التفاهم والتعبير عن دعم اليابان لأنشطة الجهات الفائزة بالتكريم، ومنها المعهد العالي السعودي الياباني للسيارات، وهو الجهة الوحيدة التي تم اختيارها للحصول على هذا التقدير. ويأتي هذا التكريم تقديرا لدور المعهد في تعزيز التفاهم المشترك بين اليابان والسعودية، نظير ما قدمه من مسيرة ناجحة منذ افتتاحه رسميا على يد خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز، وذلك يوم الأربعاء الموافق 19 مارس 2003، ليثبت منذ ذلك الحين ريادته كأفضل مركز معتمد لتوفير التدريب المهني للسعوديين في مجال تكنولوجيا وصيانة السيارات كمعهد غير ربحي.

الشراكة القوية

يعد المعهد العالي السعودي الياباني للسيارات رمزا للعلاقات الوطيدة بين حكومتي المملكة واليابان، ودليلا على الشراكة القوية بين مصنعي السيارات اليابانيين وموزعي السيارات اليابانية في المملكة، وهم مؤسسو المعهد وشركاء فيه، والذين يقدمون وظائف مضمونة للشباب السعودي الذين يتمكنون من العمل في ورش ومراكز الصيانة التابعة لتلك الشركات عقب تخرجهم من المعهد.

استحقاق

أكد القنصل العام لليابان بجدة ماسايوكي مياموتو «على أن المعهد يعتبر نموذجا للتعاون البناء بين بلدينا الصديقين في نقل التقنية اليابانية وثقافة العمل اليابانية إلى الجيل السعودي الشاب»، مضيفا «بكل جدارة استحق المعهد هذه الجائزة التي أتت تتويجا للجهود الكبيرة التي قدمها المدير التنفيذي للمعهد وأعضاء هيئة التدريس ورعاة المعهد الذين استطاعوا تطوير المعهد منذ تأسيسه، ليصبح من أهم روافد الأيدي الوطنية الماهرة لسوق السيارات السعودي وأحد أهم روافد برامج السعودة والتوطين». وتمنى ماسايوكي مياموتو للمعهد المزيد من التوفيق والنجاح ولبلادهم التطور والازدهار في ظل قيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده الأمير محمد بن سلمان.

إنجازات متميزة

أوضح المدير التنفيذي للمعهد العالي السعودي الياباني للسيارات سالم حسن الأسمري «أن تكريم المعهد العالي السعودي الياباني للسيارات لكون إنجازاته متميزة على المستوى العالمي وتقديرا لإسهامات المعهد في دعم علاقات الصداقة بين المملكة العربية السعودية ودولة اليابان الصديقة». وأضاف المدير التنفيذي للمعهد «هذا التكريم يعزز التفاهم ويعبر عن دعم اليابان لنشاطات وإسهامات المعهد التي أهلته إلى الفوز بهذا التكريم، حيث إن المعهد هو الجهة الوحيدة التي تم اختيارها لهذا التكريم في المملكة العربية السعودية ضمن 62 جهة من جميع أنحاء العالم». وقال الأسمري «هذا التكريم هو تكريم للمملكة العربية السعودية ثم للشركات المؤسسة للمعهد العالي السعودي الياباني للسيارات، وتكريم لإدارة ومنسوبي المعهد وطلابه».