كشف رئيس المجلس البلدي لمدينة الرياض عن قرار مسؤولي برنامج الرقابة البلدية «إجادة» بأمانة الرياض، عن وقف المخالفات البلدية المباشرة والاكتفاء بالتنبيه قبل إيقاع المخالفة للمخالفات المتوسطة والبسيطة، مشيرا إلى أن القائمين على البرنامج بصدد تجهيز برنامج توعوي لـ4 أشهر، لتوضيح أهداف «إجادة» وأعمالها والاشتراطات، وكيفية تلافي المخالفات ليسهل للمواطنين تجنب الوقوع فيها.

ذكر المجلس البلدي للرياض في بيان أنه التقى في مقر إدارة صحة البيئة بمسؤولي برنامج إجادة، لعرض هموم المواطنين واعتراضاتهم على الغرامات التي لحقت بهم نتيجة اشتراطات البرنامج. وتميز اللقاء بالحضور الكبير من الجانبين لأهمية الموضوع، حيث استهل اللقاء المدير التشغيلي للبرنامج بأمانة الرياض عبدالرحمن المشيقح بعرض تعريفي عن برنامج إجادة، موضحا فيه عدد القضايا التي رصدت وعدد الاعتراضات المقبول منها وغير المقبول، وأعقب ذلك نقاش مفتوح، أكد فيه رئيس المجلس والأعضاء أنهم يحملون مقترحات وملاحظات المواطنين الذين يحملون شرف تمثيلهم، وجرى استعراض ملاحظات المواطنين كل ملاحظة على حدة، ليصل المجتمعون إلى جملة من التوصيات، منها قيام «إجادة» بمراجعة الاشتراطات وقابليتها للتطبيق، والإعلان عن الاشتراطات لكل نشاط، وإحاطة أصحاب المحلات بها، مع توضيح المخالفات والغرامة المحددة، وإيقاف الغرامة المباشرة لأصحاب المنشآت قبل تنبيههم، إلا ما يتعلق بصحة المواطنين والمخالفات عالية الحساسية، وفي بقية المخالفات يكون التنبيه وإيضاح المخالفة مع إعطاء مهلة كافية لتصويبها. وكذلك ضرورة الرفع بدراسة إعادة المبالغ والغرامات التي كانت على بعض المخالفات الشكلية المتعلقة بالملصقات أو غيرها، ليمكن إعادة المبالغ لأصحابها. إضافة إلى توصية المجلس بإيجاد تطبيق لإجادة ليسهل تقديم الاعتراضات والاطلاع على الشروط والتواصل معهم بالاستفسارات.