غيب الموت الروسي أليكسي ليونوف، أول إنسان سبح في الفضاء الطلق وأول قائد لمهمة فضائية أميركية سوفييتية وصديق يوري غاغارين، الجمعة، عن 85 عاماً بعد صراع طويل مع المرض.

وقالت مساعدته ناتاليا فيليمونوفا، إن «أليكسي ليونوف توفي في موسكو جراء مضاعفات مرض عانى منه طويلاً».

وأكدت وكالة روسكوسموس الروسية في وقت لاحق عبر تويتر، «بأسف» وفاة «رائد الفضاء رقم 11».

أول مهمة

بعد انطلاقه على متن المركبة «فوشخود - 2»، أجرى أليكسي ليونوف في 19 مارس 1965 أول مهمة للإنسان في الفضاء الطلق، حيث ابتعد بحذر مسافة مترين إلى 3 أمتار من المركبة ليطفو في الفراغ قبل أن يجد مهمته مضنية للغاية.

وبقي ليونوف معلقاً بإحكام بواسطة كابل إلى هيكل المركبة لفترة تقرب من 20 دقيقة بينها 12 دقيقة أمضاها ليونوف بالكامل خارج «فوسخود 2».

يستذكر تجربته

في مقابلة له عام 2015، بعد 50 عاماً على إنجازه، استذكر أليكسي ليونوف اللحظة التي طفى فيها في الظلام الحالك محاطاً في كل مكان بالنجوم وبشمس محرقة، وقال «لقد صورت الأرض، كانت مستديرة بالكامل، القوقاز والقرم وفولغا. كان ذلك جميلاً».