قرر موقع التواصل الاجتماعي Instagram حظر جميع مؤثرات تعديل الصور التي تروج للجراحات التجميلية، وذكرت الشركة: «أن الحظر يهدف إلى تعزيز الصحة العامة للمستخدمين».

وسيشمل الحظر مؤثرات تعديل الصور التي تجعل الناس يبدون وكأنهم خضعوا لعمليات حقن الشفاه أو الحشوات التجميلية أو شد الوجه.

الشعور بالسوء

تشير الأبحاث إلى أن مؤثرات تغيير الوجه يمكن أن تجعل الناس يشعرون بسوء حيال مظهرهم في الصور.

وقال متحدث باسم Instagram: «نعيد تقييم سياساتنا، نريد أن تكون خدمة المؤثرات في تطبيقنا تجربة إيجابية للناس».

وسيسمح تحديث لتطبيق Instagram، في أغسطس للمستخدمين بإنشاء مؤثرات افتراضية خاصة بهم، مثل الرسوم المتحركة ومؤثرات خاصة للوجه، والتي يمكن إضافتها إلى الصور ومقاطع الفيديو.

استخدام المؤثرات

غردت إحدى مستخدمات التطبيق على موقع التواصل الاجتماعي تويتر، قائلة: «معظم الأشخاص يستخدمون مؤثرات تغيير الصور من باب الدعابة والمرح، لكن عندما يقوم الشخص بنشر جميع صوره مستخدما المؤثرات الخاصة منذ عام 2016، فهذا يعني أن هناك شيئا آخر أعمق من مجرد المرح». ومع ذلك، فقد قال بعض مستخدمي التطبيق إنهم سيفتقدون هذه المؤثرات. وغردت مستخدمة أخرى قائلة «هل أخذت Instagram أيضا في عين الاعتبار ما الذي من المفترض أن أفعله عندما أواجه يوما صعبا أبدو فيه أسوأ من المعتاد؟» وأضافت مازحة «تحتاج الساحرات كبيرات السن أحيانا إلى أن يبدين مذهلات أيضًا».