استعان عدد من مدارس البنات في منطقة نجران، بفريق نسائي متخصص في اللياقة البدنية، للمساعدة في تفعيل الحصص الرياضية للطالبات، وعقد شراكة مجتمعية بين تلك المدارس ومراكز اللياقة النسائية، وهو الأمر الذي حظي بإشادة أسر الطالبات المستفيدات ودعم أولياء أمورهن.

رياضة نسائية

قالت مؤسسة الفريق المدربة السعودية رفعة آل شيبان: "الفريق مكون من مجموعة مدربات لياقة بدنية، وتم حتى الآن تدريب 14 مدرسة للبنات خلال 4 أشهر، بحيث ننجز في الشهر الواحد من 3 إلى 4 مدارس.

أنواع التدريب

أوضحت آل شيبان: "إن هناك مجموعة من العروض والتدريبات الرياضية المتنوعة التي تقدمها المدربات للطالبات، مثل رياضة اليوجا، وعرض الزومبا، إضافة إلى ألعاب رياضية أخرى متنوعة، حيث ترتكز لعبة اليوجا على تعلم وضعٌيات بدنية خاصة، تجمع بٌين تقنيات التنفس، والتمدد حتى عناصر مختلفة من التأمل، كما تقدم المدربات تمارين عديدة تندرج تحت مسمى الكارديوم، ومن أهمها تمرين المشي، وهو من التمارين المعروفة والسهلة، ومكن ممارسته بأي مكان، وتمرين صعود الدرج الذي يمكن الطالبات من تقوية عضلات الفخذين الخلفية والظهر، وتعد مزودا من معدلات تنشيط ضربات القلب والدورة الدموية للجسم”. سعادة المدارس

أجمع عدد من قائدات مدارس البنات بنجران، على نجاح هذه التجربة في المدارس التي استفادت من فريق العمل، وقدمت قائدة الروضة 31 ، شكرها وتقديرها لفريق اللياقة البدنية النسائي بنجران، على ما قدموه للروضة ومنسوبيها وأطفالها من تدريبات علمية متقنة طوال فترة عملهن لمدة شهر.