قال البروفيسور فيليب بابيلاس، إن جفاف البشرة يعد أكثر من مجرد مشكلة جمالية؛ حيث إنه قد ينذر بمشاكل صحية أيضا.

وأوضح طبيب الأمراض الجلدية الألماني: «أن جفاف البشرة قد يشير إلى الإصابة بأحد الأمراض الجلدية مثل الصدفية والتهاب الجلد العصبي والإكزيما والحساسية».

كما قد يشير جفاف البشرة إلى الإصابة بداء السكري أو قصور الغدة الدرقية أو القصور الوظيفي للكلى أو أمراض الجهاز الهضمي كداء كرون والتهاب القولون التقرحي والتهاب الغشاء المخاطي للمعدة أو سوء التغذية.

ومن الأسباب الأخرى لجفاف البشرة التقدم في العمر والاستعداد الوراثي أو تعاطي أدوية معينة مثل حبوب منع الحمل أو أدوية القلب أو أدوية الروماتيزم أو أدوية اضطرابات أيض الدهون.