لم تتحمل العاملة أُودريال مور ويليامز «38 عاما» في أحد فروع مطعم«Burger King»، فكرة أنها أخطأت في طلب الزبونة، فما كان منها إلا أن صرخت فيها، ورفعت مسدسا في وجهها.

ووقعت الحادثة في يوم رأس السنة، وألقت السلطات الأمنية في ممفيس القبض على أودريال بعد الحادثة، وإثر شكوى تقدمت بها إحدى العميلات، التي كانت قد طلبت وجبة عبر النافذة المخصصة للطلبات من السيارات.

وبعد أن تقدمت بالطلب من سياراتها، واستلمته، تبين أن هناك خطأ أو خلطا في الطلبية مع زبون آخر، فدخلت إلى المطعم لتقول إن الطلب الذي حصلت عليه كان خاطئا.


واحتجزت السلطات ويليامز واتهمتها بـ«الاعتداء المشدد»، وفقا لما ذكرته صحيفة «Daily Mail» البريطانية.

وفي بيان حصلت عليه «Fox News»، قال متحدث باسم Burger King: «نحن نأخذ سلامة وأمن الجميع في مطاعمنا على محمل الجد. هذا السلوك لا يعكس توقعاتنا لمطاعم Burger King. يتعاون صاحب الامتياز بشكل كامل مع السلطات، وأنهيت خدمات الموظفة».