تذمر عدد من الشباب الرياضي في حي الدرب القديم، بعد أن توقف مشروع إنشاء الملعب الذي كانت قد أعلنت البلدية والمجلس البلدي عن إنشائه من ضمن 5 ملاعب في وقت سابق ونقله إلى موقع آخر بحي بحرة، مطالبين المسؤولين بإكمال الإنشاء أو تحديد موقع آخر في نفس الحي.

مصادرة الملاعب

قال هادي مشقي ومحمد مؤنس وعبدالعزيز الشعبي لـ"الوطن" إنه وبعدما تم تحديد الموقع وبدأ المقاول في عمليات الردم لبداية إنشاء الملعب، فجأة يتوقف المشروع ويتم نقله إلى موقع آخر وفي حي آخر بعيد عن أبناء الدرب القديم، وهذا الأمر بحد ذاته أحبطنا إحباطا ما بعده، وتم أخذ حق من حقوقنا، ونحن من أيام ملعب السهم وما زلنا ندفع ضريبة مصادرة الملاعب، ولماذا يتم نقل ملعب الحي بهذه الطريقة، وبينوا أن فرق الدرب القديم هي أساس كرة القدم والدورات الرياضية في الدرب فعندما لا نجد تجاوبا ويتم نقل ملعب معتمد له الموقع والمشروع ويتم نقله بهذه الطريقة إلى حي آخر فهنا المشكلة، وقالوا إن الملعب هذا سيكون متنفسا لشباب حي الدرب القديم، وأن الجميع يطالب بحل سريع وإبقاء مشروع ملعب الدرب القديم في نفس الحي، ورؤية المملكة قائمة على دعم الشباب والرياضة.

عدم صلاحية

أوضح متحدث المجلس البلدي بالدرب يحيى محمد فائع لـ"الوطن" أن الملعب اختياري حيث هناك أربعة أماكن مهيئة أن يكون فيها الملعب، وهي الدرب القديم وبحرة والطايف وأبو السداد، وكانت الأولوية للدرب ولكن لوجود إشكاليات قديمة حول الملعب المختار للدرب حيث هناك لجان سبق وأن أقرت عدم صلاحية الملعب في الموقع، ولوجود اعتراضات حول الموقع ومشاكل ومستمسكات لأشخاص على الموقع فتقرر نقله إلى موقع قريب ويخدم كل الدرب، وتم التوجه إلى حي أبو السداد ولم نجد أرضا والطايف كذلك، ولوجود أرض متفق عليها في بحرة ومسلمة للبلدية وليس عليها أي اعتراضات، ولكون الأرض تخدم الدرب لقربها منه والطايف وأبو السداد، حيث تقع في المنتصف، تم العمل على هذا الخيار ونقله لبحرة خدمة للجميع.