أعلن أمير منطقة عسير الأمير تركي بن طلال، تخصيص 17 مليون م² لإنشاء المدينة الصناعية الثانية بعسير التي تقع في مركز الحفاير «90 كيلومترا شمال غرب محافظة خميس مشيط». جاء ذلك خلال لقائه المدير العام للهيئة السعودية للمدن الصناعية ومناطق التقنية «مدن» خالد محمد السالم، وذلك في قاعة الاجتماعات الرئيسية في ديوان الإمارة. وناقش سُبل النهوض بالتنمية الصناعية في المنطقة، مستعرضا أهم المشروعات الجاري تنفيذها في المدينة الصناعية ومراحل تطوير الخدمات الأساسية والبنى التحتية من أجل تهيئة بيئة جاذبة للاستثمارات المحلية والأجنبية، فضلا عن الاستغلال الأمثل للمزايا الاستثمارية النوعية التي تتمتع بها المنطقة. وثمن المدير العام لـ«مدن» حرص أمير منطقة عسير ومتابعته للمشروعات الصناعية في المنطقة، وتوجيهاته السديدة التي ذللت الصعاب كافة، وتجاوز التحديات لتعزيز الاستثمارات الصناعية بالمنطقة، واستغلال ثرواتها للإسهام في تنمية الاقتصاد الوطني تماشيا مع رؤية المملكة 2030، وسعيه إلى إرساء التنمية الشاملة وإيجاد الفرص الوظيفية لأبناء وبنات المنطقة، مشيرا إلى أن التخصيص جاء ثمرة لجهود عدة جهات في مقدمتها إمارة المنطقة بالشراكة مع «مدن» وأمانة المنطقة وهيئة تطوير منطقة عسير، وغرفة أبها. من جهته، قدم أمير منطقة عسير في ختام اللقاء شكره لوزير الشؤون البلدية والقروية المكلف ماجد القصبي على موافقة الوزارة وتخصيص أرض المشروع، مثمنا دور «مدن» كمسهم رئيس في الارتقاء بالصناعة السعودية بوصفها محورا إستراتيجيا لتحقيق التنمية المستدامة في المملكة، منوها بأهمية التعاون من أجل تنمية القطاع الصناعي بمنطقة عسير. مما يذكر أن تأسيس المدينة الصناعية الأولى في عسير يعود إلى عام 1990 على مساحة 2,7 مليون م²، وتشمل 157 عقدا صناعيا وخدميا بين منتج وقائم وتحت الإنشاء، تتنوع بين الصناعات التحويلية والطباعة والمركبات والمقطورات والآلات والمعدات والمنتجات الصيدلانية والمواد الكيميائية ومنتجاتها وصناعة فحم الكوك والمنتجات النفطية المُكرّرة، والمعدات الكهربائية والمنتجات الغذائية والمشروبات.