أكد رئيس مجلس الوزراء اليمني الدكتور معين عبدالملك أن الحكومة ومعها كل أبناء الوطن تقف بثبات وعزيمة لاستكمال إنهاء الانقلاب وإجهاض المشروع الإيراني في اليمن، منوها بالمعنويات العالية لأبطال الجيش الوطني والمقاومة الشعبية وبالتفاف رجال القبائل وإسناد تحالف دعم الشرعية بقيادة المملكة الشقيقة للانتصار في هذه المعركة الوجودية للحفاظ على عروبة اليمن وأمنها واستقرارها، ورفع المعاناة عن شعبها جراء هذا الانقلاب الدموي والعنصري.

تفقد التطورات

جاء ذلك خلال اتصالات هاتفية أجراها رئيس الوزراء اليوم مع رئيس هيئة الأركان العامة قائد العمليات المشتركة اللواء الركن صغير بن عزيز، وقائد المنطقة العسكرية العسكرية الثالثة اللواء الركن محمد الحبيشي، للاطلاع على تطورات الأوضاع الميدانية والعمليات العسكرية التي يخوضها أبطال الجيش الوطني والمقاومة الشعبية ورجال القبائل في عدد من الجبهات ضد ميليشيات الحوثي الانقلابية المدعومة من إيران.

ردع الحوثي

اطلع رئيس الوزراء على آخر المستجدات والعمليات القتالية في عدد من الجبهات لردع التصعيد العسكري المستمر لميليشيات الحوثي الانقلابية، وجرائم الحرب التي ترتكبها الميليشيات ضد المدنيين من عمليات تشريد ونزوح قسري ونهب الممتلكات العامة والخاصة. استمرار التصعيد قدم رئيس هيئة الأركان العامة وقائد المنطقة العسكرية الثالثة لرئيس الوزراء إيضاحا عن التطورات الميدانية والعسكرية المتسارعة في عدد من الجبهات، على ضوء استمرار التصعيد العسكري لميليشيات الحوثي الانقلابية، والخطط العسكرية التي يتم تنفيذها بإسناد من تحالف دعم الشرعية لتحقيق السيطرة والتقدم في الجبهات.