اتفقت مصادر أمنية ودبلوماسية أمريكية أن إيران زادت دعمها لميليشيات الحوثي في اليمن منذ شهرين، في إطار الرد على مقتل قائد فيلق القدس في الحرس الثوري قاسم سليماني، عبر التسليح بهدف تخريب أي عملية سياسية، مما دفع الانقلابيين إلى تصعيد عملياتهم بشكل واضح في الآونة الأخيرة. وذكر مسؤول في وزارة الخارجية الأمريكية حرص الولايات المتحدة على إرساء التهدئة بين الحكومة اليمنية والحوثيين، وسط قلق من تصاعد العنف في اليمن، لافتاً إلى أن واشنطن تعمل مع الموفد الأممي مارتن جريفيث، على تفادي أي تصعيد محتمل، والبحث عن وسيلة للتوصل إلى صيغة للتهدئة والعودة إلى العملية السياسية.

المساعي السعودية

ذكر المسؤول بوزارة الخارجية تأكيده أن الأمريكيين يتابعون دعم الجهود السعودية في التوسط بين الأطراف اليمنية، وتابع: «من الضروري أن يطبقوا اتفاق الرياض وأن يظهروا للشعب اليمني أن قادتهم ملتزمون بتقديم التنازلات السياسية المطلوبة للوصول إلى حل ينهي الصراع».

تطورات ميدانية

ميدانيا، لقي ستة من ميليشيات الحوثي الانقلابية المدعومة من إيران مصرعهم في كمين محكم للجيش اليمني شرق مدينة الحزم عاصمة محافظة الجوف، شمال شرقي اليمن. وقال مصدر عسكري: إن وحدة من الجيش نفّذت كمينا محكما لمجموعة من عناصر الميليشيات أدى إلى مقتل ستة منهم وأسر آخرين ومصادرة الأسلحة والمعدات التي كانت بحوزتهم، مضيفا أن من ضمن الآليات التي تمت مصادرتها عربة قتالية على متنها كميات من الأسلحة والذخائر المتنوعة، إلى جانب سقوط العشرات بين قتيل وجريح في مواقع متفرّقة بمديرية نهم.

قتلى في التحيتا

في محافظة الحديدة لقي ستة من ميليشيا الحوثي مصرعهم في اشتباكات مع القوات المشتركة في مديرية التحيتا جنوب المحافظة، بينما أسرت القوات المشتركة في مدينة حيس جنوب الحديدة قياديا ميدانيا في ميليشيا الحوثي الانقلابية عقب صد محاولة تسلل للميليشيا في شمال غربي المدينة. وقال مصدر عسكري: إن الجيش اليمني استهدف بقصف مدفعي تجمعات وتعزيزات ومواقع تتمركز فيها ميليشيات الحوثي في جبال صلب جنوب غربي مديرية نهم، وأسفر عن مقتل وجرح العشرات من عناصر الميليشيات المدعومة من إيران.

مقتل قيادي

في الحديدة، فككت الفرق الهندسية التابعة للقوات المشتركة عبوات ناسفة زرعتها ميليشيات الحوثي بمقر نقطة الارتباط الثالثة بخط كيلو 16 شرق مدينة الحديدة الساحلية بغرب اليمن. إلى ذلك، قتل عناصر من ميليشيا الحوثي المدعومة من إيران، بينهم قيادي ميداني بارز، بنيران الجيش اليمني، غربي محافظة الضالع، في جنوب اليمن. وذكرت وزارة الدفاع اليمنية على موقعها أن مواجهات عنيفة دارت في جبهة الفاخر غربي مديرية قعطبة، وأسفرت عن سقوط قتلى بينهم قيادي بارز مكلف بقيادة عمليات الميليشيا في الجبهة يدعى محمد المروني.
عمليات ناجحة للجيش والقوات المشتركة
كمين يقتل ستة من الميليشيات شرق مدينة الحزم

مقتل وجرح العشرات في قصف شرقي صنعاء

مقتل 6 وأسر قيادي في التحيتا وحيس جنوب الحديدة

سقوط قتلى بينهم قيادي حوثي في مديرية قعطبة