بمباركة أمير منطقة القصيم الأمير الدكتور فيصل بن مشعل، وبتبرع سخي من رئيس مجلس إدارة الغرفة التجارية الصناعية في منطقة القصيم عبدالعزيز بن عبدالله الحميد، بمبلغ أولي (1.5 مليون ريال)، أطلقت غرفة القصيم مبادرتها النوعية للتوعية والإيواء الصحي تحت عنوان (وطننا يستحق) تزامنا مع الإجراءات الاحترازية التي تقوم بها المملكة للوقاية من فيروس كورونا المستجد. وقال الحميد «دعم المبادرة يأتي في إطار الرسالة الوطنية والواجبات المجتمعية التي نتشرف ونعتز بها، مؤكدا أن الوطن يستحق في ظل دعم واهتمام القيادة الرشيدة، وتوجيهات أمير المنطقة ونائبه لكل ما من شأنه خدمة هذا الوطن المعطاء».

مسؤولية

بين الحميد أن المبادرة انطلقت تحت مظلة الغرفة استشعارا لمسؤوليتها الوطنية وأدوارها المجتمعية، وانطلاقا من حرصها على المساهمة الفاعلة في دعم التوجهات الرسمية التي تقوم بها الجهات المعنية لخدمة الوطن وأبنائه، للتوعية ضد انتشار فيروس كورونا.

وتهيب غرفة القصيم برجال الأعمال والشركات الراغبة إلى دعم هذه المبادرة والتواصل مع الأمانة العامة في الغرفة من خلال الموقع الإلكتروني على مدار الساعة.

14 يوما مدة المبادرة

700 سرير صحي قابلة للزيادة توفرها

100 مادة إعلامية

50 ألف معقم وقفاز وكمام

25 موقعا مستهدفا في مدينة بريدة