بدأ معهد الدراسات الفضائية لدى أكاديمية العلوم الروسية بوضع برنامج جديد لدراسة كوكب الزهرة.

وقال المدير العلمي للمعهد، ليف زيليوني: إن البرنامج الجديد الذي سيتم الكشف عن مراحله الرئيسة بحلول عام 2021 سيقضي بإرسال 3 مسابير علمية على الأقل إلى كوكب الزهرة.

قال: «أظن أن خطوطا عريضة للبرنامج سيكشف عنها العام المقبل. والمقصود بالأمر هو البرنامج الكبير الذي يتضمن إرسال 3 بعثات فضائية مستقلة وليس مشروعا واحدا». وحسب العالم الروسي، فإن البعثة الأولى هي مسبار «فينيرا – دي» الذي يتوقع أن يطلق نهاية العام الجاري. وبعد عامين أو 3 أعوام سيطلق مسبار آخر. أما البعثة الثالثة، فسيتم إرسالها إلى الزهرة في منتصف الثلاثينيات.

أوضح العالم أن كل بعثة تقضي بهبوط مسبار على سطح الكوكب واستخدام الأجهزة المختلفة لدراسة الغلاف الجوي للزهرة.