أصبح بإمكان الباحثين استخدام روبوتات صغيرة لاستكشاف الحياة البحرية بصورة أكبر والوصول إلى أماكن ربما يصعب على الغواصين الوصول إليها.

ومن هذه الروبوتات سمكة صغيرة تم تصميمها لاستكشاف الحياة البحرية يتم تشغيلها عن بعد ويمكنها البقاء تحت الماء لمدة 40 دقيقة متصلة.

ويقول موقع «ماشابل» الأمريكي إن هذا النوع من الأسماك الروبوتية يمكن استخدامها للتجسس على الكائنات البحرية، التي تعيش في أماكن يصعب الوصول إليها أو تلك التي تنزعج من أي حركة للبشر بالقرب منها.

ونشرت صفحة الموقع على «تويتر» مقطع فيديو يرصد طريقة عمل السمكة الروبوتية تحت الماء، مشيرا إلى أنه تم تصميمها بواسطة الباحثين في معهد ماساتشوستس للتقنية في الولايات المتحدة الأمريكية.

ويوضح الفيديو طريقة حركة السمكة الروبوتية المشابهة للأسماك الحقيقية، بينما يتم تجهيزها بكاميرا ذات جودة عالية مخصصة للتصوير تحت الماء.