أعلنت وكالة الفضاء الأمريكية (NASA) السبت، في بيان، أن الكويكب المسجل تحت اسم 2018VP1، سيقترب من الأرض على مسافة نحو 420 ألف كلم، مضيفة أن احتمال اصطدامه بالأرض لا يتجاوز 0.41 %.

وتم الكشف عن الكويكب المذكور من قبل مرصد «بالومار» في ولاية كاليفورنيا، في العام 2018، ولا يعد جسما مهددا للبشر.

وينفذ كويكب 2018VP1، الذي يتراوح قطره بين مترين وأربعة أمتار، الدورة الكاملة حول الشمس خلال سنتين، ويعد من نوع الكويكبات القريبة من الأرض.

وكان العلماء اكتشفوا أن قرابة 8 آلاف كويكب بتجاوز قطرها 140 مترا، تحلق في الفضاء القريب من الأرض، ووفقا لتصنيف «ناسا»، تعد هذه الكويكبات أجساما خطيرة.