أسفر الوباء عن وفاة 813 ألفا و733 شخصاً حول العالم منذ ديسمبر، وشخصت أكثر من 23 مليون إصابة في 196 بلداً ومنطقة. والولايات المتحدة هي البلد الأكثر تضرراً مع 177 ألفاً و284 وفاة، تليها البرازيل (115 ألفاً و309 وفيات) ثم المكسيك (60800 وفاة) والهند (58390 وفاة) والمملكة المتحدة (41433).

فرضت كوريا الجنوبية التي تواجه تزايداً جديداً بعدد إصابات الوباء، الثلاثاء، على المدارس في سيول ومنطقتها أن تستأنف الدروس عن بعد حتى سبتمبر.

سجلت الدولة الألمانية عجزاً عاماً في الفصل الأول من عام 2020 للمرة الأولى منذ 8 سنوات على خلفية أزمة كوفيد- 19.

ويساوي العجز البالغ 51.6 مليارات يورو نسبة 3.2 بالمئة من إجمالي الناتج الداخلي الألماني، وهو معدل يفوق ما تفرضه المعايير الأوروبية عند 3 %، وتراجع إجمالي الناتج الداخلي الألماني بنسبة 7.9 % في الفصل الثاني من عام 2020.

أعلن مدير سباق طواف فرنسا كريستيان برودوم أنه «سوف يسمح» للجمهور «بحضور السباق» الذي ينطلق السبت في نيس بعد شهرين من موعده الأساسي.

وقال «ستكون هناك مناطق محظورة عند نقطة الانطلاق ونقطة الوصول، والعدد سيكون ضمن المقياس الذي تحدده الحكومة حالياً (5 آلاف شخص)، وسيتغير انطلاقاً من التعليمات التي تحددها السلطات خلال السباق، بحسب تطور الوباء».

وسيتوفر خلال السباق «طنان من مطهرات الأيدي توزع عند 60 نقطة، وفرق صحية تدعو الناس لغسل أيديهم»، مع كمامة إلزامية، عند نقطة الانطلاق ونقطة النهاية.

يمكن لمشجعي نوادي بطولة كرة القدم البلجيكية العودة إلى الملاعب اعتباراً من أيلول/سبتمبر، كما أكدت رابطة المحترفين البلجيكية الثلاثاء.

يستعرض راقصون من حول العالم اعتباراً من الأربعاء مهاراتهم لمناسبة بطولة التانغو العالمية التي تنظم هذا العام استثنائياً عبر الإنترنت، بسبب الوباء الذي لا يزال قوياً في الأرجنتين.

وتتخذ لجنة التحكيم قراراتها بناء على مقاطع فيديو يرسلها المشاركون.

ولتسهيل المشاركة رغم القيود الصحية، سمح المنظمون بمشاركة راقصين بشكل فردي، رغم أن ذلك يخالف أصول رقصة التانغو.