نيابة عن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، يتشرّف مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة يوم غد بغسل الكعبة المشرفة. وسيتشرّف الأمير خالد الفيصل بغسل الكعبة المشرفة من الداخل بماء زمزم المخلوط بماء الورد، وذلك بتدليك جدار الكعبة المشرفة من الداخل بقطع القماش المبلّل بهذا المخلوط الذي يُحضّر منذ وقت مبكر من قبل الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي، حيث ستتم مراسم غسل الكعبة هذا العام وسط إجراءات احترازية مشددة حرصاً على منع انتشار فيروس كورونا الجديد.

وأكد الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس، أهمية مناسبة غسل الكعبة المشرفة، وأنها أحد مظاهر العناية الكبيرة التي توليها القيادة الرشيدة بالكعبة المشرفة والحرمين الشريفين.

وبين السديس أن مراسم غسل الكعبة المشرفة لهذا العام ستخضع لإجراءات احترازية مكثفة؛ نظراً إلى ما تواجهه المملكة والعالم أجمع من انتشار لجائحة كورونا، مشددا على أن الرئاسة تقدم أقصى الجهود والطاقات وفق أعلى المعايير الاحترازية والإجراءات الوقائية التي أمرت بها حكومة خادم الحرمين الشريفين.