زار فريق من البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن مكتب محافظ محافظة عدن أحمد حامد لملس، قبيل تدشين حزمة مشاريع البرنامج في المحافظة، ومناقشة المشاريع الحالية القائمة، ووضع حلول للتحديات التي قد تواجه المشاريع، التي تنفذها المملكة في عدن بالتعاون مع الحكومة اليمنية والسلطات المحلية.

تحسين البنية التحتية

وجه مدير مكتب البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن في عدن، المهندس أحمد مدخلي، دعوته للمحافظ، لحضور تدشين المشاريع التي يعتزم البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن البدء بتنفيذها في مختلف القطاعات الحيوية، بعد أن عمد البرنامج خلال الفترة الماضية إلى عقد عدة اجتماعات مع المسؤولين اليمنيين في لوضع آليات تسرع وتيرة العمل على المشاريع التي ستخدم المستفيدين من أهالي عدن، ضمن خطط تعاونية وشراكات تهدف إلى تحسين البنية التحتية لمحافظة عدن.

تطوير الموارد المائية

سيفتتح البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن مشروعاً لتطوير الموارد المائية بعد أعمال التطوير لعدد من الآبار مائية، بهدف سد احتياج مليون ونصف المليون من أهالي عدن وما جاورها، فيما سيتم وضع حجر أساس لتدشين العمل في عدد من المشاريع التعليمية من خلال بناء 4 مدارس، وإعادة تأهيل صالة رياضية، دعما للقطاع الرياضي، فيما ستتم سفلتة وإنارة 4 طرق حيوية في عدن، إلى جانب مشروع لدعم البنية التحتية لأزمة الصرف الصحي في عدن، إلى جانب عدد من الزيارات الإشرافية على المشاريع الصحية في المحافظة.

وسبق أن صرّح المحافظ أحمد لملس بعد استعراضه لحزمة المشاريع القادمة أثناء زيارته لمقر البرنامج في الرياض، بأن مشاريع البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن تأتي بحلول واعدة للمشاكل التي تواجه الحياة اليومية لأهالي عدن، موضحًا أن حلها كفيل بإعادة الحياة والبسمة لأبناء المحافظة، وأنه سوف يظهر جمال ومدنية عدن من جديد.