عقد أمير منطقة القصيم، الأمير الدكتور فيصل بن مشعل، اجتماعا مع مدراء القطاعات الأمنية بالقصيم، لعرض أنظمة الاتصالات الأمنية في المنطقة.

وشاهد الجميع، في بداية الاجتماع، عرضا مرئيا عن تطوير منظومة الأداء الأمني بالمنطقة، والاستفادة من التقنيات الحديثة في هذا المجال عبر تفعيل الأنظمة والتطبيقات الأمنية، للوصول إلى قواعد البيانات التي يتم العمل بها وفق أنظمة وزارة الداخلية، بالإضافة إلى التطبيقات المحمولة، ومراحل تطور نظام إدارة البلاغات بالمنطقة، وشاشة الاستفسارات عن المركبات ونظام «ميدان ويب» و«كلنا أمن» وغيرها من أنظمة حديثة.

وقال الأمير فيصل بن مشعل، في مستهل الاجتماع: «نحمد الله كثيرا على ما أنعم به على مملكتنا من الأمن والأمان، الذي نشكر الله عليه ونحمد الله على هذه النعمة». ونوه بما تبذله الدولة، بقيادة خادم الحرمين الشريفين وولي عهده، من دعم وعطاء، لتعزيز المنظومة الأمنية، وتطوير جميع الجوانب التقنية في القطاعات الأمنية، مبينا أن هناك العديد من القفزات المباركة لتعزيز وتطوير أنظمة الاتصالات الأمنية انعكست من خلال الجهود والأرقام التي قدمتها كل القطاعات الأمنية بالمنطقة.

حضر الاجتماع وكيل الإمارة، الدكتور عبدالرحمن الوزان، ووكيل الإمارة للشؤون الأمنية، اللواء الدكتور نايف المرواني، ومدير شرطة المنطقة، اللواء علي بن مرضي، ومدير مرور القصيم، العميد صالح العواجي، ومدير إدارة دوريات الأمن بالمنطقة، العقيد فهد المديهش، وقائد القوة الخاصة لأمن الطرق بالقصيم، العقيد حمد الجاسر.